3366763399909077
recent
أخبار ساخنة

الحسن اللحية: معجم تربوي-بيداغوجي(الجزء16)

الخط














Habilités
·      هي قدرات تستعمل فيها المعارف من أجل القيام بشئ ما أو القيام بمهمة ما كإعطاء اسم لقطعة غيار معين، وهي كذلك قدرة تنتمي للمعرفة. وأما البحث عنها وإصلاحها فذلك مهارة أو مؤهل. والمؤهلات ليست يدوية فقط فهي فكرية كذلك. فمعرفة قاعدة نحوية معرفة واستعمالها في الكتابة مهارة، لذلك فإن المؤهلات والمهارات تحصل بالتجربة.
Histoires de vie
·     إن اللجوء إلى تواريخ الحياة في الممارسات التربوية التوجيهية يكون بغاية تحديد سيرورات التحصيل المعرفي، وبالتالي تأويل التجارب التربوية أو تكون بغاية تحديد القبلي مثل اللحظات الحاسمة في حياة الفرد والوقوف عند التوازن بين الذات ومحيطها.
Humain
·     الإنساني و النزعة الإنسانية humanisme (مذهب فلسفي يجعل الإنسان هو الأساس). والكفايات الإنسانية تتعلق بالعلاقات البين- إنسانية أي الكفايات العلائقية.




I



Imitation
·     التقليد ، ونقول التعلم بالتقليد أو التكرار أو الإعادة ورد القول. ثم هناك كفايات التقليد ضد كفايات التجديد أو الابتكار أو الابداع.
Incitation
·     الحث أو التحريض على القيام بشئ أو التفكير في شئ هو العنصر المحفز الذي قد يتخذ أشكالا مختلفة كالصورة أو إثارة موضوع أو قد يكون كتابا أو وثيقة أو حكاية أو كلمة أو جملة أو استشهادا أو حكمة أو حدثا أو فلما إلخ...
Indicateur
·        المؤشر عنصر دال يسمح بتقويم وضعية أو سيرورة أو منتوج. يحيل المؤشر على المعيار .وقد يستعمل في التقويم مؤشر أو أكثر.
·      المؤشر سلوك قابل للملاحظة بحيث انطلاقا منه يمكننا معرفة ماإذا كنا بلغنا الهدف المسطر أو التحكم في قدرة. لا يمكن استنباط المؤشرات من الأهداف أو من القدرات.
·      المؤشر سلوك قابل للملاحظة؛ إذ من خلاله تتم الإحالة على بلوغ قدرة معينة. ففي لغة المؤشرات لا يتم الحديث عن الاستنباط.
Indicateur de l'enseignement
·     يوفر مؤشر التعليم معلومات خاصة بنجاعة و وظائفية النظام المدرسي كما يخبر المقررين عن السياسة التعليمية بواقع حال التعليم.ولايمكن الحديث عن المؤشر بدون نقطة مرجعية قد تتأتى بالاختبارات والمقارنات بين المناطق والأقاليم والدول ونسبة التلاميذ الذين ينهون دراساتهم الجامعية أو نسب الحضور أو الحصول على الشهادة المدرسية حسب الأسلاك ونسب التلاميذ الذين يرتادون التعليم الأولي وجودة التعليم العالي إلخ....
Induction
·     عملية ذهنية عقلية تتمثل في الانطلاق من ملاحظة أحداث فردية معزولة وصولا إلى مقارنتها بمثيلاتها للحصول على قانون كلي. يرى أرسطو أن الاستقراء هو المرور من حالة خاصة إلى الكوني.
Individualisation de la formation
·     فردنة التكوين يعني النظر إلى المتعلم كفرد واحد وأن يوفر له سياق وبيئة للتكوين (أدوات، محتوى، نمط التعلم، جدولة...) تتكيف ومستواه وحاجاته وأولوياته.
·        الكفاية الذاتية هي كل ما يهدف إلى تنمية الذات وربطها بالمحيط الذي تعيش فيه، بالإضافة إلى إعطائها تكوينا فعالا وهادفا في اتجاه مسايرة ركب التطور والتقدم بجميع مستوياته الاقتصادية والاجتماعية والأخلاقية والثقافية والسياسية.
·     يرى فليب زارفيان أن التمييز بين الكفاية بالمفرد والكفاية بالجمع ليست مسألة دلالية لأنها مسألة ذات عمق. فالكفاية الفردية هي استعداد للقيام بالمبادرة والمسؤولية. وتعني المبادرة البدء بالذات للقيام بشئ جديد: فكر أو فعل. والمسؤولية هي الاستجابة لمتطلبات الغير و الاهتمام به. والكفاية بالجمع تعني مجالات المعرفة الممارساتية التي يقوم بها ويعبئها الفرد انطلاقا من التنشئة والتعلم والنمو.
عن موقع زارفيان يتصرف
Ph.Zarifian, cite Zarifian, p115
·     إذا كانت الكفاية فردية لم تستقر على حال فإن الكفاية الجماعية أو كفاية فريق كما يقول لوبوترف لا تختزل في مجموع الكفايات الفردية لتعود إلى نوعية التفاعلات التي تحدث بين الكفايات. وتتكون الكفاية الجماعية من الصورة الأداتية المشتركة و الشفرة واللغة المشتركة والمعرفة بالتعاون وتعلم التجربة.
ِCEDIP-Mars.http:// www.3ct.com

·      الكفايات المرتبطة بتنمية الذات تستهدف تثبيت أقدام الإنسان في مجتمعه، آمنا على مستقبله، متزنا في عمله، ضامنا لأصول وجوده من عبادات وعادات ومعاملات.
عبد الرحمان التومي، الكفايات مقاربة نسقية "مطبعة النجاح الجديدة" ص 20.
·        تستهدف تنمية شخصية المتعلم كفاعل إيجابي ينتظر منه المساهمة الفاعلة في الارتقاء بمجتمعه في كل المجالات.
م.الدريج، الكفايات في التعليم من أجل تأسيس علمي للمنهاج المندمج.منشورات سلسلة المعرفة لجميع. دجنبر 2003ص 240.

Induction
·     الاستقراء يعني التتبع لمعرفة الأحوال. وعند المناطقة الحكم الكلي لثبوت ذلك الحكم في الجزئي. قال ابن سينا الاستقراء هو الحكم على الكلي لوجود ذلك الحكم في جزئيات ذلك الكلي. والاستقراء استقراء تام كالحكم على جنس لوجود ذلك الحكم في جميع أنواعه: الجسم إما حيوان أو نبات أو جماد ...، والاستقراء الناقص هو الحكم على الكلي بما حكم به على بعض جزئياته.
·     الاستقراء تعميم لقانون يقوم على استخلاص القانون .وقد يهم مستويات متعددة كالتجميع وفق خاصيات مشتركة: أشياء أو كائنات لها نفس الخصائص أو الوظائف ، أو التجميع وفق علاقات مشتركة فضائية أو زمنية أو قياسية أو دلالية، أو التجميع وفق بنيات مجردة مشتركة مثل البنية المعجمية أو المفهومية...
Ingénieurie de formation
·     هندسة التكوين هي مجموع المنطلقات المنهجية المتماسكة المنطبقة على تصور التكوين لبلوغ الهدف المحدد.وقد تشمل هندسة التكوين تحليل الطلب والحاجيات والمشاريع التكوينية والوسائل المساعدة على التكوين والتنسيقات والمراقبات.
Innovation
·         كفاية الابتكار: تمكن الفرد من حل مشكلة في وضعية مجهولة، وإيجاد حل ليس معروفا مسبقا.
·      كفايات الابتكار تسمح بمواجهة مشكل جديد وذلك بحل مجهول، ويتم ذلك باستغلال التراث من المعارف ... لا يكون الفرد المعني مرتبطا ضرورة بنموذج سابق يحيل عليه أو ينطلق منه. عليه فقط أن يبحث ويدرك ويبدع. هي إذن، وضعية لحل المشكل. والمبتغى من إنجاز هذه الاستراتيجيات يستهدف وضع حل غير محدد سلفا.
·       هي إنتاج جديد لحلول غير معروفة مسبقا وذلك في مواجهة وضعيات جديدة بدورها بالاعتماد على الرصيد المعرفي والمهاري واستغلاله من أجل إيجاد العناصر الضرورية للحل.
·      تمكن كفايات التجديد من مواجهة المشاكل الجديدة وتقديم حلول غير معروفة أو غير مألوفة من قبل، وذلك باستلهام الإرث المعرفي (الحصيلة المعرفية) الذي يملكه الفرد وتركيب العناصر الضرورية للحل انطلاقا من ذلك الإرث.
م. الدريج، الكفايات في التعليم من أجل تأسيس علمي للمنهاج المندمج.منشورات سلسلة المعرفة لجميع. دجنبر 2003ص 39.
Intégration
·     الادماج مرحلة يوصل إليها الدرس المتعلم إليها ليدفعه إلى الوعي بمكتسباته الجديدة ويناقش معه إمكانات استعمالها في سياقات جديدة.
·      يرى جون فرانسوا جيرار أن عددا كبيرا من الدول دخلت في سيرورة المقاربة بالكفايات لأسباب متنوعة أهمها النجاعة والإنصاف. والمراد هو أن يجيب النظام التعليمي على الأمية الوظيفية التي هي حالة واقعية في جميع البلدان.

الكفاية كإدماج للموارد

لم يستقر مفهوم الكفاية بعد، سواء في عالم التربية أو في العالم المهني. ويكاد يكون الإجماع على تعريفها بأنها تعبئة مجموعة مندمجة من الموارد لحل وضعية- مسألة تنتمي لعائلة من الوضعيات، وموارد داخلية تنتمي للفرد ترشد سلوكه لحل الوضعية- المشكل. وهي تتعلق بالمعرفة بإعادة الإنتاج والمهارة وحسن التواجد، وموارد خارجية تتعلق بكل ما يوجد وهو قابل للتعبئة خارج الفرد مثل الموارد المادية والاجتماعية والإجرائية.
وإلى جانب التعلمات النسقية يكون من الأساسي العمل على إدماج مختلف الموارد وتعبئتها أمام وضعية – مشكل وظيفية.ففي هذه الوضعيات يتعلم التلميذ تعبئة الموارد المختلفة.
فرانسوا-ماري جيرارFrançais 2000,N190-191, Avril2004,24-38 الموقع الالكتروني بيف

·     يرتكز الادماج في نظر غزلان توزان على ديناميتين متكاملتين، واحدة تؤدي إلى اكتساب الكفايات و أخرى إلى تعزيز تلك الكفايات على طول برنامج التكوين.
يظهر إدماج المعارف حينما يكون الطالب قادرا على بلوغ نتائج وفهم ما يقوم به والقيام به بشكل مستقل. وتعزيز الكفايات يتم تيسيره بنسج ضيق للكفايات العامة والكفايات الخاصة.
يقدم لنا الإدماج كسيرورة طويلة حيث لا تظهر النتائج إلا بعد مرور ساعات كثيرة من التعلم، وهي سيرورة دينامية.
هناك ثلاث كلمات-مفاتيح تساعد على التعرف على مستوى إدماج التعلمات وهي الفعل والفهم والاستقلالية.
ففيما يخص الفعل أو السلوك أو التصرف فهو يبين النشاط ونتائجه القابلة للملاحظة. والفهم يتطلب الاحاطة بشئ أو أشياء مثل الراغب في الكتابة الذي عليه أن يتقن القواعد النحوية مثلا. وأخيرا نجد الاستقلالية وتتلخص في المجهود الذي يبذله الطالب ليبين أنه حصل كفايات معينة.
فالتعلم الأساسي يؤدي إلى الإدماج والإدماج إلى التحويل.
Ghislan Tousin , Cégep de chicoutimi- volume 8, N1, Décembre 1997 Revue sur internet.
Institution
·     المؤسسة مجموع المقاييس التي تنطبق على نظام اجتماعي محددة ماهو مشروع من غير المشروع. وقد يرادف لفظ المؤسسة التنظيم.
Instrumental
·        الأداتية ترادف الشرطية. وقد تفيد الوظيفية أو البراجماتية أو النفعية.
·     الأداتية أو الذرائعية تعود إلى فلسفة جون ديوي ومدرسة شيكاغو، وتقول هذه الفلسفات بأن كل نظرية هي أداة عمل أو ذريعة للعمل لاقيمة لها إلا إذا كان لها مردود عملي.والمنطق الذرائعي هو المنطق الذي يبني أحكامه على التجربة.
Intelligence
·        الذكاء سرعة الفهم وحدته وجودة الحدس والقدرة على حل المسائل.
·     أصبح الذكاء يحتل مكانة هامة عند التيار المعرفي بدء بجون بياجي وصولا إلى هوارد غاردنر الذي ظل يشتغل إلى اليوم على تعدد الذكاءات التي بلغ عددها إلى ثلاثة عشر ذكاء. وتأتي أهمية هذا التعدد في الذكاءات وانعكاساته على التصورات التقليدانية التي تختزل الإنسان في ذكاء وحيد أوفي ذكائين إثنين.

الذكاءات المتعددة

·     يقول غاردنر: تحتل مسألة أحسن تحديد ممكن للذكاء مكانة كبيرة في بحثنا، وعليه، فعلى هذا المستوى تزحف نظرية الذكاءات المتعددة صحبة التقليد الذي يحدد الذكاء بشكل بضائعي كالاستعداد للإجابة عن أسئلة الروائز الخاصة بالذكاء. نختزل أو نقلص النتائج في اختبار وجود قدرة ثانوية بارتكازنا على تقنيات استاتيكية statiques مقارنين بين الأجوبة التي تقدمها ذوات في مختلف الأعمار. والعلاقة المتبادلة الظاهرة للحصائل بين الأجوبة التي تقدمها ذوات في مختلف الأعمار تعزز الفكرة القائلة بأن الملكة العامة، العامل g لا يعتبر مع العمر والتعلم أو التجربة. بل هي موهبة فطرية.
وفيما يتعلق بنظرية الذكاءات المتعددة فإنها تعدد من هذا التصور التقليدي. كانت ترى أن الذكاء يعني حل المشاكل أو إنتاجا لخيرات لها قيمة في سياق ثقافي أو جماعي محدد. فالكفاية التي تسمح بحل مشاكل معينة تسمح من جهة ثانية لصاحبها ببلوغ وضعية حيث يوجد هدف ما عليه أن يحققه أو تحديد الطريقة التي يتم بها بلوغه. أما خلق حيز ثقافي فهو شيء أساسي بالنسبة للوظائف كتحصيل ونقل المعارف، والتعبير عن فكرة أو إحساس. فالمشاكل الواجب حلها تبدأ من إبداع نهاية تاريخ وصولا إلى توقع للمعاني فالخسران، مرورا بترقيع الريش. تبدأ الثروة من النظريات العلمية إلى التراكيب الموسيقية مرورا بالمصاحبات السياسية المنتصرة.
تكونت نظرية الذكاءات المتعددة في ضوء الأصول البيولوجية لكل كفاية في حل مشكل ما. ومن بين الذكاءات التي سنعالجها هنا الذكاءات الكونية التي تخص الجنس البشري. ورغم أن التهييء البيولوجي الذي يشارك بدوره في هذا الإجراء النوعي لحل المشكل، فإنه يرتبط بتربية ثقافية ضمن المجال المخصوص. وفي شكل حكي في ثقافة أخرى أو لغة سرية مرمزة في ثقافة ثالثة.
إن الرغبة في انتقاء الذكاءات التي تعود بجذورها إلى ما هو بيولوجي، والممتلكة لقيمة واحدة أو متعددة السياقات الثقافية مسألة مطروحة. كيف نحدد "ذكاء" ما في الممارسة؟ من أجل تكوين لائحتنا استعملنا معطيات اختيارية تعود لمصادر متنوعة: المعارف التي لها صلة بإفساد القدرات المعرفية في حالة دماغية معينة، ثم هناك دراسات تهم عينة نوعية كالعباقرة، "البلهاء-العلماء" أو الأطفال الانطوائيين Autistes، والمعطيات الاختيارية حول تطور المعرفة في مجرى القرون، ثم الوصف المستعرض لثقافات الإدراك، ودراسات القياس بما فيها تحليل التبادلات بين الاختبارات والدراسات السيكولوجية حول التعلم، وبشكل خاص وحدات قياس التحويل Transfert والتعميم Généralisation بين المهام. وحدها الذكاءات المقنعة بالمقارنة مع عدد كبير من المعايير أو بالنسبة للكل هي المحتفظ بها. سنجد في Frames of mind (1983) نقاشا عميقا يهم كل واحد من هذه المعايير، ثم الأشكال السبعة للذكاءات المقترحة هنا لاحقا.
يعالج هذا الكتاب كذلك الحجج المعارضة للنظرية، ويقارن هذه الأخيرة بنماذج أخرى منافسة.
فما أن تقبل معايير ما يكون كل ذكاء قد احتمل أو استجاب لنواة عملية برمتها (لمجموعة من العمليات) المحددة. وبما أنه عبارة عن نسق يقوم على معالجة ذات أساس عصبي فإن كل ذكاء ينشط أو يثور بفضل أنواع من المعلومات الخارجية أو الداخلية؛ مثلا واحد من بين نواتين للذكاء الموسيقي يستوجب توفر "الأذن" بينما واحد من بين أخرى لغوي يستوجب حساسية للخصائص الصوتية.
كما أن ذكاء ما عليه أن يتخذ شكلا في نسق رمزي- للترميز، نسق الدلالات، محددة ثقافيا، يدرك المعلومات التي تكونت تحت شكل معين. اللغة والتمثيل المنقوش والرياضيات ليست سوى ثلاثة أنساق رمزية كونية إلى حد ما لا محيد عنها بالنسبة للاستمرار في الحياة والإنتاجية الإنسانية. فالعلاقة التي نقيمها بين ذكاء محتمل والنسق الرمزي المخلوق من طرف الإنسان ليست فجائية. وعليه فإن وجود قدرة مركزية للمعالجة تستبق وجود نسق رمزي يستغلها أو يستعملها. إذا ما وجد، احتمالا، ذكاء يعمل بدون نسق رمزي للمواكبة أو المصاحبة أو المرافقة فإن خاصية أساسية للذكاء الإنساني تظهر كأن وجهتها هي التحقق رمزيا.
بعد إلقاء هذه النظرة الوجيزة على الخصائص والمعايير الخاصة بكل ذكاء سنعالج على التو وباختصار الأشكال السبعة التي حددناها.
ماهي الكفايات؟ ص.ص55-56

·        الذكاء الموسيقي


تظهر استقلالية هذا الذكاء في حالات عدة كالأطفال الانطوائيين القادرين على العزف بشكل جيد على آلة موسيقية. فضلا عن ذلك توجد مناطق في الدماغ توجد بالجهة اليمنى تلعب دورا مهما في الشعور بالموسيقى وإدراكها.

·        الذكاء الحسي- حركي


هو الذكاء الذي يسمح بالاستعمال الدقيق للجسم من أجل القيام بأي حركة كانت. وهو حاضر بالخصوص لدى الرياضيين مثل لاعبي كرة القدم والتنس والفنانين والراقصين والكوميديين والميميين.

·        الذكاء المنطقي- الرياضي


هو ما نسميه عادة الذكاء أو البرهان المنطقي الرياضي المشكل لأساس الاختبارات QI. فهو على وجه الخصوص حاضر عند العلماء. فحالة العلماء البلهاء القادرين على استغلاله في مادة الحساب معوضين كل ما لديهم من نواقص في ميادين أخرى يبرهن على استقلالية هذا الذكاء.

·        الذكاء اللغوي


الشعراء والكتاب هم أكثر موهبة في هذا الذكاء. وتسمى المنطقة الخاصة في الدماغ "بباحة دروكا" وهي مكان لإنتاج البناءات النحوية. والشخص الذي لديه خلل في تكوين جملة لا يفقد الخصائص الذهنية الأخرى العادية.

·        الذكاء المكاني


يحضر هذا الذكاء خصوصا عند الفنانين مثل الرسامين والنحاتين. فالجهة اليمنى خصوصا هي التي تتحكم في السيرورات المكانية. وهكذا فالخلل في المناطق الخلفية للجهة اليمنى يفسد معنى الجهة المكانية.

·        الذكاء البين –شخصي


هو ذكاء الأشخاص ذوي الحدوس الذي يسمح لهم بحساسية مفرطة تجاه مختلف ميولات الآخرين. يلعب الجزء الأمامي من الدماغ دورا أساسيا في هذه الكفاية.

·        الذكاء الذاتي الباطني


يتعلق بالمقدرة على المعرفة الباطنية للذات وبالقدرة على تحليل المشاعر والأحاسيس الخاصة الشيء الذي يسمح بتوجيه أفضل للسلوك وهنا أيضا تكون الفصوص الأساسية التي تتسبب غالبا في سرعة الغضب أو المرح هي المسؤولة، في حين أن الاختلالات في المناطق العليا تنتج اللامبالاة والخمول أكثر من غيره.

·        الذكاء الطبيعي


يهم القدرة على المعرفة والتميز بين النباتات والحيوانات مثل داروين.

·        الذكاء الوجودي


يتجلى في قدرة الإنسان على طرح الأسئلة حول قضايا أساسية من الوجود من قبيل: من أين أتينا؟ مماذا يتكون العالم؟ أو كذلك لماذا نموت؟.
ماهي الكفايات؟ص ص66-67
Interaction
·        التفاعل بين المدرس والمتعلم ، وبين المتعلم وباقي أعضاء القسم سواء أكان القسم تقليديا أو افتراضيا.
Interdisciplinaire
·        يفيد الاصطلاح التعدد والتداخل والعرضاني؛ وتنوع التخصصات وتداخلها، وهو يتوافق وتنمية الكفايات العرضانية.
Interférence
·     الاستدلال المباشر أو الاستدلال بدون حد وسط هو إنتاج لمعلومة جديدة إنطلاقا من معلومات موجودة.والمعلومات الموجودة هي إما معطيات وضعية كالمهمة والمشكل والحدث أو معارف مخزنة في الذاكرة.
Intranet
·     الإنترنت شبكة المعلومات العالمية المكونة من مجموع الشبكات الوطنية والجهوية والمحلية والخاصة المرتبطة وفق برتوكول التواصل tcp-ip . وأما الأنترانت فهي شبكة معلوماتية خاصة أو داخلية في ملك مقاولة مثلا تستعمل برتوكول التواصل والتكنولوجيات على شبكة الإنترنت.


Introspection
·     الاستبطان هو الدخول في باطن الشئ ويطلق على ملاحظة النفس الفردية لذاتها لغاية نظرية منها معرفة النفس الفردية من جهة ماهي فردية ومعرفة النفس الفردية من جهة ماهي نموذج للنفس البشرية العامة أو نموذج لكل نفس مهما يكن نوعها. ويسمى كذلك بالتأمل الباطني.
·     يرى سكينر أنه حينما نبحث عن حل للمشاكل المرعبة التي نواجهها في العالم حاليا نتجه بشكل طبيعي نحو الأمور التي نحسن أداءها، فنستغل نقط قوتنا و هي هنا العلم والتكنولوجيا. ورغم ذلك يظهر أن الأشياء تسير من سيئ فأسوأ، ومن المؤسف الظن بأن التكنولوجيا مسؤولة عما يقع من حروب مرعبة منذ اكتشاف الأسلحة النووية وأنها مصدر التلوث. ومهما كانت الخسائر فعلى الإنسان أن يصلح ما فسد دون أن يضيع كل شيء. وباختصار شديد علينا أن نعالج التحولات العميقة في السلوك الإنساني. ولا يكفي هنا استعمال التكنولوجيا في معنى أكثر عمقا للقضايا الإنسانية وتخصيص التقنية للحاجات الروحية للإنسانية أو ثني التقنيين عن الخوض في المشاكل الإنسانية، والمقصود هنا أنه حيثما يبدأ السلوك الإنساني يتقوى العلم المطبق، ويستمر الإنسان بالانطلاق من الماضي، أي من التجارب الشخصية التي هي في نهاية التحليل عبارة عن تاريخ، أو باللجوء إلى التجربة التي تشكل الحكمة الشعبية التي قيلت فيما مضى وتعامل الناس بها منذ قرون لدعم النتيجة.
ما ينقصنا هو علم مطبق، أي تكنولوجيا للسلوك لحل مشاكلنا بسرعة لوقف هذا الانفجار الديمغرافي وتحسين الفلاحة والصناعة. ومع الأسف لا يحدث ذلك مما يجعلنا لا نفهم المشاكل الإنسانية ولا نستطيع استبعاد الكارثة التي يتوجه نحوها العالم.
 لقد مر خمسة وعشرون قرنا كان يعتقد فيها الإنسان بأنه يفهم ذاته كثيرا وأما الآن فإن ما يفهمه أقل مما فهمه في الماضي. فقد قطعت الفيزياء والبيولوجيا طريقا طويلا لكنهما لم يساعدا على تطور مماثل لعلم السلوك. ثم إن الفيزياء والبيولوجيا الإغريقيتين لا قيمة تاريخية لهما الآن . وفيما يخص التكنولوجيا فقد عملنا على بذل مجهودات لمراقبة العالم الفيزيائي والبيولوجي لكن طرق الحكومة والتربية والتدبير الاقتصادي لم تتحسن بالقدر الذي تطورت به التكنولوجيا.
لنفترض جدلا أن الإغريق كانوا يعرفون عن السلوك الإنساني كل ما يجب معرفته، بالإضافة إلى أن طريقة تفكيرهم في السلوكات الإنسانية صارت تخفي بعض النقائص المحتومة.إذا كانت علومهم في الفيزياء والبيولوجيا قد قادت إلى العلم الحديث فإنها لم تفعل الشيء نفسه فيما يخص السلوك الإنساني.
وجب التذكير بأن السلوك الإنساني مجال خاص وصعب يختلف عن موضوعات الفيزياء والبيولوجيا، ويختلف عن التقدم الحاصل، فيهما في العصور الحديثة، فقط فإن هذه العلوم تضع أدوات وطرائق تتناسب ودرجات تعقيداتها مع الموضوع المدروس، وهنا يكمن وجه الاختلاف. لماذا لا نضع، في مجال السلوك الإنساني، أدوات وطرائق ناجعة أكثر؟ فهل من الأفضل إرسال رجل إلى القمر أم تحسين التربية في مدارسنا أو تشييد مساكن للجميع أو توفير عمل للجميع كذلك؟ إن أولوية الحلول ليست في اليد رغم أننا لم نفقد جميع الإمكانات، ولذلك يمكن القول بأن مناهج العلم لم تطبق إلا قليلا على السلوك الإنساني. فقد طبقنا بكل تأكيد أدوات العلم؛ إذ عددنا وقسمنا وقارنا لكن هناك شيئا ما يزال يطرح مشكلة تهم التصرفات الإنسانية وتحديدا ما يهم مباشرة السلوك لأن لفظ «العلة» ليس قيد الاستعمال في الأدب العلمي.
إن أول تجربة قام بها الإنسان عن العلية أو السببية تهم سلوكه احتمالا. فقد كانت آلهة الإغريق تلعب هذه الأدوار بدل الإنسان في ظواهر الطبيعة، فهي كانت خارج الأشياء التي تحركها ويحصل أن تتدخل فيها وتحركها أو تتملكها ، علما بأن الفيزياء والبيولوجيا لم تتأخرا كثيرا لترك هذا النوع من التفسير لتلتفت نحو أنواع من السببية أكثر نفعية، وأن هذه الخطوات الحاسمة لم يتم التغلب عليها بعد في مجال السلوك الإنساني لأن الأذكياء من الناس لا يعتقدون بأن الآخرين غيرهم تتملكهم الشياطين .
نقول عن شاب متشرد، مثلا، بأنه يعاني من اضطراب في الشخصية. ما هو السبب الذي يدفعنا لنقول بأننا توخينا الشخصية وحدها متميزة عن العضوية المضطربة؟ يكون التمييز هنا واضحا للغاية حينما نقول بأن عضوية organisme تحتوي على عدة شخصيات، حيث تتعلم هذه الشخصيات فيها بأشكال مختلفة اللحظات. فقد حدد التحليل النفسي ثلاث شخصيات هي الأنا moi والأنا الأعلى surmoi والهو ça، حيث التفاعلات فيما بينها تعطينا سلوكات إنسانية .
مازالت علوم السلوك تلجأ إلى حالات داخلية، فلا أحد منا سمع بأن شخصا يحمل أنباء سارة وهو يمشي بسرعة أكبر لأنه يشعر بالغبطة. نجد فكرة الهدف في الفيزياء والبيولوجيا غير أننا نربط السلوك الإنساني بالمقاصد والأغراض والأهداف والمشاريع، وسيكون من الممكن القول بأن آلة معينة تتبع هدفا.
هكذا فإن الفيزياء والبيولوجيا ابتعدت كثيرا عن الأشياء المشخصنة حينما عزت سلوكات الموضوعات لمهايا وكيفيات أو جواهر طبيعية .
يبدو أن جميع المجالات المعنوية التي تتحدث عن السلوك الإنساني، سواء تلك التي لها تخصص في العلوم السياسية أو الفلسفة أو الأدب أو الاقتصاد أو علم النفس أو البيداغوجيا، ما زال رجالها يتحدثون بشكل ما قبل علمي، وما على الملاحظ (القارئ) إلا أن يفتح أي دورية أو مجلة متخصصة أو كتاب يعالج عن قرب أو عن بعد السلوك الإنساني، حيث سنجد هنا ألف مثال عن هذه الرؤية الماقبل علمية كالقول بغريزة الموت التي تدفع الإنسان إلى الحرب، وأن الإنسان عدواني بالطبيعة . هل مثل هذه التفسيرات تحل مشاكل البؤس؟.
 إننا نضرب الدليل بأنفسنا على أزمة الثقة حيث لا نعالج إلا بإيجاد الإيمان في القوى الداخلية للإنسان. فهل يفسر لنا هذا الأمر لماذا مايزال علم معين أو تكنولوجيا للسلوك متأخرة في التكوين أو التشكل ؟. نفترض بشكل عام بأن الاعتراض «السلوكي» على الأفكار والمشاعر والسمات المميزة للإرادة إلى غير ذلك يهم المادة التي تتكون منها، وقد سبق في سنة 1965 أن طرح كارل بوبر Karl Popper مشكل إدخال تغيرات فيزيائية في العالم الفيزيائي تغيرات تحدثها ظواهر لا فيزيائية مثل النظريات والمخططات والقرارات والأغراض، بل من أين تأتي هذه الظواهر غير الفيزيائية؟ رد بعض الإغريق الأمر إلى الآلهة. فالحمق يكون سببه أن آلهة عدوانية وضعت في قلب الإنسان بعض الأهواء العنيفة، وقد رأى أرسطو في الفكر شيئا من الغيب، وشبه زينون الذكاء بالله .
لا نريد اتباع هذا الطريق بالمطلق. وإن مهمة التحليل العلمي هي تفسير كيف يرتبط سلوك شخص بما هو نسق فيزيائي بشروط تطور فيها الجنس البشري، وشروط أخرى يعيشها.
يمكننا اتباع الطريق المتبع من قبل الفيزياء والبيولوجيا والانتفاضة المباشرة في علاقة السلوك بالمحيط بإزالتنا للمراحل الذهنية التي تصلح، كما يقال، للتوسطات .
 لم تتطور الفيزياء بتركيزها على ابتهاج الأجسام في سقوطها، ولا البيولوجيا وهي تعالج طبيعة الأذهان الحية. لسنا في حاجة ماسة، ضرورة، إلى اكتشاف ما هي حقيقة الشخصية، وحالات الذهن  والأحاسيس والسمات الخاصة و المخططات والمشاريع والمقاصد... حتى يتسنى لنا التحليل العلمي للسلوك ، لكن الناس يتصرفون كناس، والإنسان الخارجي الذي يتعلق الأمر بتغيير سلوكه يمكنه أن يشبه الإنسان الداخلي المستدعي لهذه العقد؛ الإنسان الداخلي خلق على صورة الإنسان الخارجي . وهناك داع أكثر فأكثر أهمية مما قيل سابقا يتمثل في كون الإنسان الداخلي يبدو مناسباتيا. لا يمكننا إلا استنتاج الفرحة التي تصيبنا ونحن نشاهد جسما يسقط، لكن هل نحسها؟ إننا نشعر، بكل تأكيد، ببعض الأشياء داخل جلدنا، لكن ليست هذه الأمور هي التي استدعيت لتفسير السلوك. ومثل ذلك أن الإنسان الذكي لا يشعر بذكائه (ولذلك فإننا نتعرف على أبعاد الذهن هذه، أو على هذه الخاصيات ونلاحظها بواسطة إجراءات إحصائية معقدة). ونفس الشيء فإن المتحدث أو المتكلم لا يشعر بالقواعد اللغوية التي يطبقها. لقد تحدث الناس النحو منذ ملايين السنين دون أن ينتبه أحدهم إلى ذلك... إننا نشعر ببعض الحالات التي تصيب عضويتنا في ارتباطها بالسلوك، لكن كما يرى سغموند فرويد فإننا نتصرف بنفس الطريقة حينما لا نشعر بذلك، فتلك الحالات هي حالات مشتقة لا ينبغي خلطها بالأسباب .
كان الإنسان يرى قبل القرن 19 إلى المحيط كديكور سلبي تعيش وتموت فيه الكائنات ولا أحد رأى فيه المسؤول عن ذلك وعن التنوع؛ فهو لا يجر ولا يدفع إنه ينتقي، وقد كان الانتقاء قائما منذ الملايين السنين في منآى عن أنظار الناس رغم أهميته البالغة. وما أن تم اكتشافه حتى صار مفتاح نظرية التطور والارتقاء.
اتخذت الحركة التي يمارسها المحيط الخارجي اسم «الدافع» أو «الباعث»أو المثير stimulus، وهو لفظ لاتيني يعني المثير والمحرك، وفي المعنى المباشر الإبرة والشوكة. والتأثير على العضوية يسمى «استجابة»، ويشكلان معا «رد الفعل» الذي يلاحظ بسهولة كبيرة. إننا نأخذ الآن بتأثير المحيط على العضوية، ليس قبل، وإنما بعد أن تقوم هذه الأخيرة برد فعل معين. وما أن نتعرف على الحدث حتى نستطيع صياغة التفاعل بين العضوية والمحيط .
عن اسكينر بتصرف، المؤلف مشار إليه.
Intuition
·     الحدس ظن وتخمين وتوهم في معاني الكلام والأمور ونظر خفي وضرب وذهاب في الأرض على غير هداية. والحدس في نظر الفلاسفة القدماء مأخوذ من معنى السرعة مثل سرعة انتقال الذهن من المبادئ إلى المطالب، وعند الإشراقيين ارتقاء النفس إلى المبادئ العالية. وعند ديكارت الاطلاع العقلي المباشر على الحقائق البديهية، وعند هنري برغسون عرفان من نوع خاص شبيه بعرفان الغريزة، وهو كذلك الحكم السريع الموكد والتنبؤ الغريزي.
Iso
·     إن المنظمة الدولية لتوحيد المنتجات هي أكبر تنظيم للتوحيد في العالم. ويستهدف الإيزو تحقيق مقاييس تقنية، وهو شبكة من المؤسسات لتوحيد المنتجات (146 دولة) تقع مكاتبها بجنيف. وهي كذلك منظمة غير حكومية. ولفظ الإيزو مشتق من اليونانية isos ويعني المعادل والمساوي.
بدأ توحيد المنتجات الصناعية بدء بالصناعات الإلكترونية منذ إنشاء اللجنة الإلكترونية الدولية في 1906 تحت اسم مختصر هو CEI ، ثم تشكلت الفيدرالية الدولية للمنتجات في سنة 1926. وفي سنة 1946 قرر مفوضو 25دولة تأسيس منظمة دولية جديدة لتوحيد المقاييس الصناعية وهي المعبرعنها بالإيزو التي بدأت عملها في 23فبراير 1947. وفي سنة 1964 أبرمت اتفاقية فيينا المتعلقة بالتعاون التقني. وفي سنة 1970 بدأ الإيزو في نشر المقاييس . وفي سنة 1980 فرضت المقاييس نفسها في السوق.
حين تتطابق الأعمال والصناعات والخدمات مع المقاييس الدولية تتوحد آنذاك المقاييس ويتم ذلك من خلال اتفاقات بين ممثلي البلدان أو الشركاء المعنيين: ممولون، مستعملون، مسؤولون حكوميون، قانونيون، مجموعات الضغط، مستهلكون..
تظل مقاييس الإيزو إرادية مادامت المنظمة غير حكومية وليس للإيزو أي سلطة، على الرغم من أن تلك المقاييس قد تصبح من متطلبات السوق لسبب ما. ولا ينجز الإيزو إلا المقاييس التي يأمر بها السوق؛ لذلك أبرمت شراكة مع المنظمة العالمية للتجارة همت الاتفاقات التقنية.
أصدر الإيزو منذ 1947 ما يناهز 13700 مقياس عالمي.
·        Iso 8000 يهم المسؤولية الاجتماعية المرتبطة بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان
·        Iso 8402 يخص إشباع الرغبات المعبر عنها أو الكامنة
·        Iso 9000 خاص بتدبير الجودة
·        Iso 9001 مقياس دولي لنظام تدبير الجودة
·        Iso 9004 خاص بأنظمة التدبير
·        Bs 8800 مرجع إنجليزي خاص بالأمن في العمل.
·        Ohsas 18001 مرجع خاص بالأمن في العمل.
·        Iso14001 مقياس دولي خاص بتدبير البيئة.
·        Iso 14010 خاص باحترام البيئة التي توضع فيها الملصقات
·        Iso14030 خاص بالمردودية الاقتصادية
·        Iso 14040 خاص بتقويم دورة الحياة
·        Iso18001 خاص بالأمن والصحة في العمل ومجموع الأخطار في المقاولة
·        SA8000 مرجع خاص باحترام حق شغل الأطفال والصراع ضد الأشغال الشاقة والضغوط ويشمل النظافة والأمن في العمل.
·        Iso TS 16949 مقياس دولي يهم نظام تدبير الجودة المطبقة في السيارات.
·        QS 9000 مرجع يضع متطلبات جودة السيارات في أمريكا.
·        Iso 22000 يهم الأمن الغذائي
·        Iso 12485 يهم المجال الطبي.
·        AQAP نظام تدبير الجودة المطبقة في الصناعات الدفاعية.
·        Iso 17025 مرجع عالمي خاص بالمختبرات.
·        Tick IT مرجع خاص بنظام تدبير الجودة المطبقة في تصور الأدوات الإلكترونية.


نموذج الاتصال
NomE-mailMessage