3366763399909077
recent
أخبار ساخنة

البيداغوجيا الفارقية: سيناريوهات تطبيقية(5)

الخط


الحسن اللحية
البيداغوجيا الفارقية: سيناريوهات تطبيقية(5)
سناريو5:
مهما كانت قراءة المدرس عميقة نظريا فإن ما يهم هو تنظيم عدة فارقية وأجرأتها[1].
يقترح فليب ميريو حصة تعلمية تسمى المثال النوعي ، مصحوبة بالتفريق البيداغوجي الذي يدور حول أربعة أزمنة هي:
-                         الاكتشاف؛
-                         الإدماج؛
-                         التقويم؛
-                         العلاج؛
-                زمن الاكتشاف أو الزمن الأول: يستهدف هذا الزمن إيقاظ مصلحة التلاميذ بموضوع للدراسة يحيل على تجاربهم أو معارف سابقة. والمهم هنا هو أن يجعل  المدرس عددا كبيرا منهم يكتشفون موضوع الدرس. ففي هذه المرحلة تكون غاية الفارقية المتتالية متملكة حتى يستطيع الحفاظ على التحكم في القسم وكي لا يشعر التلاميذ بأنهم متروكين لأنفسهم. كما عليه أن يشتغل على عدة حوامل وأدوات مختلفة مثل النصوص والعروض والخطاطات والأفلام وتشغيل التلاميذ...إلخ.

-                زمن الإدماج أو الزمن الثاني: يتوخى هذا الزمن إقامة فارقية متزامنة؛ حيث يتعلق الأمر باقتراح خطوط سير مختلفة على التلاميذ بغاية تملك المعرفة وتكسير بنية القسم. فمجالات التفريق الممكنة كثيرة وعديدة وتكون على مستوى المحتويات والإيقاع ودرجة الإرشاد ...إلخ. وسيكون من المحتمل جدا وفي علاقة بالهدف و تنظيم الحصة ترك التلاميذ يختارون خطوط سيرهم واحتفاظ المدرس بحق التدخل إذا ما تبين أن اختيار هذا التلميذ أو ذاك كان لا معقولا أو عبثيا.

-                زمن التقويم أو الزمن الثالث: يمكن هذا الزمن من المجابهات بين الطرق المختارة من طرف التلاميذ والهدف المراد بلوغه هوالحكم على ملاءمة الاختيارات السابقة مع ما يراد من الحصة.


-                زمن العلاج أو الزمن الرابع: يقوم العلاج على ما تحصل من نتائج التقويم ويمكنه أن يكون موضوع فارقية متزامنة، حيث يقترح المدرس تمارين إضافية ومراجعة مفاهيم أو أفكار سابقة...إلخ. ثم إن هذا الزمن يستدعي إرشاد بعض التلاميذ.



[1] -   Joubert Mickael, Intérêts et limites de la pédagogie différenciée dans l’apprentissage de SES : Une application aux savoir-faire en classe de seconde. Mémoire professionnel. Année Universitaire 2004-2005, Institut Universitaire de Formation des Maître de l’académie d’Aix-Marseille.

نموذج الاتصال
NomE-mailMessage