3366763399909077
recent
أخبار ساخنة

تنشيط الجماعات

الخط











بابو سيني
مفتش عام للفلسفة
ترجمة: الحسن اللحية




I- الأسس النفسية لتقنيات تنشيط الجماعة

تتأسس تقنيات تنشيط الجماعات بالأساس على مفهوم مركزي في علم النفس الاجتماعي – الملتقى الذي كان كورت لوين واحدا من بين المنظرين المعروفين الذي اهتم كثيرا بدراسة العلاقات البينفردية داخل الجماعات في إطار العمل في جماعة، و تدبير الاجتماعات وديناميات الجماعات والتواصل وطرق التنشيط...إلخ.
فالفرضية التي أثبتها كثير من الدراسات التجريبية المتعلقة بحياة الجماعات تتمثل في كون التفاعل داخل الجماعة يمارس تـأثيرا كبيرا على التعلم واستعداد الأفراد.
 فالجماعة هي كثرة من الأفراد في تفاعل في سياق معطى. والجماعات يمكنها أن تتكون في سياقات متنوعة مثل: فريق اللعب، جماعة الأصدقاء، هيئة التحرير، خلية بيداغوجية...إلخ.
إن الجماعة هي أكبر من مجموع الأفراد الذين يشكلونها. تمتاز بحياة وسلوك خاص بها.كما نميز في الجماعة بين الجماعة الأولية (عدد أفرادها مابين 7 إلى 12شخص)، وجماعة ثانوية (عدد أفرادها أكثر من 12 شخص).
تعود التفاعلات داخل الجماعات إلى بعض الدينامية، حيث نجد بعض الثقافة وبنية ما ووجودا خاصا ومناخا عاطفيا يتعلق خاصة بالجماعة الأولية.ويحدث التفاعل كالآتي:
أولا: التفاعلات اللفظية وغير اللفظية.
ثانيا: البنية غير الصورية المنعكسة في سيرورات التفاعل: مجموعات صغرى، زعيم، مهمشون، تراتبية صورية.
ثالثا: المقاييس ( قواعد السلوك، قانون القيم).
رابعا: التحفيزات وأهداف مشتركة.
خامسا: الشخصية الجماعية.
يمكننا تحليل حياة الجماعة وفق ثلاثة مستويات هي:

أولا: ظواهر التفاعل وتشمل:
1- موقع الجماعة في المجتمع (القوانين، الموقع السسيو-ثقافي، السن).
2- طريقة التكوين: تلقائية أو منظمة.
3- تكوين الجماعة: منسجم|متنافر.
4- حاجات الجماعة: جماعية أو فردية.
5- الأهداف: مربحة أو مجانية.

ثانيا: ظواهر التفاعلات:
هي سيرورات التفاعل التي تجري داخل الجماعة، وهذه السيرورات هي التي تخلق شبكات التوافقات، وشبكات التواصل، وميكانيزمات التفاعل والترابطات.

ثالثا: الجماعة والفرد
1- أسبقية الجماعة على الأفراد الذين يشكلونها (مبدأ علم النفس الاجتماعي).
2- موقفان: الجماعة تطور الفرد (لوين)، الجماعة لا تطور الفرد أوتوماتيكيا.

II – دينامية الجماعة

حسب لوين الذي استلهم مبادئ علم النفس الجشطالتي (سايكولوجيا الشكل) تتحقق بنية أو يتحقق حقل دينامي بين الفرد و محيطه في لحظة معطاة. وإن هذا الاعتقاد هو الذي قاد علم النفس الاجتماعي إلى دراسة الجماعات الصغرى عبر سلسلة من الأبحاث التجريبية (الأوراش، الأقسام، جماعات التكوين).
تكون الجماعة ومحيطها حقلا ديناميا يتشكل من جماعات صغرى وأعضاء و قنوات أو تواصل ومسافات...إلخ.
تشكل الجماعة كلا حيث جميع خصائصها تختلف عن مجموع الأجزاء. إنها نسق من الترابطات بين الأفراد وبين عناصر الحقل مثل الأهداف والأدوار والقوانين.
كانت تجربة لوين حول تغيير العادات نقطة انطلاق انتشار تقنيات تنشيط الجماعات في مختلف قطاعات الحياة الاجتماعية (...).

خلاصة:
- يصعب جدا تغيير الأفراد المشكلين لجماعات عوض تغيير كل واحد على حدة.
- تفسر النتائج بعدد من العوامل التي تميز سيرورات الجماعة.

III – سيرورات الجماعة

1- التماسك
يسمح التماسك بإشباع حاجات الأعضاء وبجاذبية الجماعة والتعاون.
2- التفاعل
إن السلوك الجماعي هو منتوج تفاعلات الأعضاء بعضهم تجاه البعض، وتجاه تفاعلاتهم.
ويرتبط هذا السلوك بما يلي:
1- البنية: وتعني البنية الشكلية والفعلية والأدوار الشكلية والوظيفية.
2- التواصل: يتم السلوك حسب نوعية التواصل الجماعي.
3- المقاييس: تخلق مقاييس في لحظة معطاة للسلوك والتصور (أفعال، أحاسيس، استعدادات) يتبناها معظم الأعضاء أو كلهم. كما تشكل المقاييس بدورها نظاما للإحالة يسمح للأعضاء بتقييم أفعالهم وأفكارهم...إلخ.
4- الأهداف: تعمل جماعات العمل كلها على بلوغ الأهداف. قد تكون الأهداف صورية، مؤسساتية، وهناك أهداف أخرى (فعلية) تتطور من خلال التفاعلات داخل الجماعة.
5- الزعامة في الجماعة الصورية: إذا لم تكن للزعيم سلطة في الجماعة قد تنجم عن هذا الوضع عدة حالات كالهلاك وتقاسم السلطة والمحافظة على الوضع.
6- العضو –القيادي: الوعي بالانتماء والتعاون والمشاركة.
7- الإبداعية: ماهي إمكانية تأثير العمل في جماعة على الإبداعية؟.

IV- طرق التنشيط

تمكن تجارب لوين من فهم تأثير مختلف المنشطين على مناخ الجماعات.
التجارب: للمنشط ثلاث استعدادات هي:
أولا: الجماعة المتسلطة (منشط متسلط).
ثانيا: الجماعة الديمقراطية (المناقشة الحرة).
ثالثا: جماعة" دعه يعمل" (انعدام التدخل، الفوضى).

النتائج:
إذا ما أخذنا بمعايير المردودية والعلاقات بين العناصر وتأثير الزعيم على الجماعة سنستخلص النتائج التالية:
المعايير
الجماعة الأوتوكراتية
الجماعة الديمقراطية
جماعة"دعه يفعل"
المردودية
لامبالاة تجاه المهمة
عالية،عمل ناجع، أصيل
ضعيف جدا
العلاقات بين الأعضاء
التوترات،العنف،الأنانية
جيدة،تعاون،تماسك، تعاون
فوضى، مزاحمة، تحطيم المعنويات
تأثير الزعيم
خضوع، نظام، استقامة، رضا
قيادة ذاتية (اقتراح إجراءات-واقعية)
فوضى
خلاصة

قبول الجماعة الديمقراطية


قد وضعت هذه التجارب موضع نقد بما فيه النقد التبسيطي، من طرف بعض الكتاب مثل أوبري وسان أرنود، أخذا بعين الاعتبار، في آن واحد، المحتوى و القوانين الإجرائية للجماعة والاستعداد المباشر للمنشط، مقترحين أربعة أنواع من المنشطين.

1

توجيه على مستوى المحتوى
توجيه على مستوى الإجراء
نوع أوتوقراطي
2
توجيه على مستوى المحتوى
غير توجيهي على مستوى الإجراء
نوع أتوقراطي إلى حد ما
3
غير توجيهي على مستوى المحتوى
غير توجيهي على مستوى الإجراء
نوع متسامح
4
غير توجيهي على مستوى المحتوى
توجيه على مستوى الإجراء
نوع ديمقراطي

Babou Sene
Inspecteur Général de philosophie
Ecole normale Supérieure.




نموذج الاتصال
NomE-mailMessage