3366763399909077
recent
أخبار ساخنة

مراحل التعاقد

الخط















 الحسن اللحية












يجب أن تظل جميع العلاقات التكوينية علاقات تفاعلية وفق تعاقدات غير مضمرة كما هو حال التعاقد الديداكتيكي.
ما يلاحظ هو أن المتعلمين والمتعلمات يدخلون مع المدرسة في تعاقدات خفية أو معلنة في لحظات محدودة كلحظة التوتر التي تعبر عن نفسها(نعني التعاقدات) بالواجبات واحترام القانون الداخلي للمؤسسة ومعايير النجاح في الامتحانات المدرسية...إلخ. يمكننا وصف كل هذه الأنواع من التعاقدات بالتعاقدات المزيفة أو الصورية أو التعاقدات الفاقدة للمعنى. فالتعاقد البيداغوجي الفعلي ينطلق من الاعتراف بالتلميذ(ة) كشريك حقيقي في التفاوض.

 التحديد الأولي الضروري:
تعنى هذه المرحلة بالتحديد الدقيق لشروط الممارسة المسبقة المجتمعة التي من شأنها إنجاح فرص التي ستنمي الجوانب المعرفية والسيكولوجية للتلاميذ الذين سيهمهم التعاقد؛ ولذلك تجب الإجابة عن مجموعة من الأسئلة منها:
·    لماذا اقتراح تعاقد بيداغوجي؟ يتعلق الأمر بالتساؤل عن الهدف الذي سيمكن من تحقيق تعلم ما بواسطة التعاقد.
·    أي نوع من التعاقد سيتم اقتراحه؟ يختار التعاقد من بين أنواع عامة حسب طبيعة الهدف والأسباب الموضوعية.
·    من يقترح عليه التعاقد؟ قد يهم التعاقد فردا أو مجموعة من الأفراد أو القسم كله حسب الحاجة والحالة.
·    في أي إطار يمارس التفاوض؟ تهم الإجابات عن هذا السؤال المدة التي سيستغرقها التفاوض ومكان التفاوض: في القسم، خارج زمن الدراسة...إلخ.
·    من سيقترح التعاقد؟ هل سيقترح التعاقد المدرس أم عضو من الفريق التربوي أو مجلس تدبير المؤسسة أو مدير المؤسسة أو المكلف بالخزانة المدرسية أو متدخل آخر...؟
·    هل التعاقد شفهي؟ يتعلق الأمر بالإحالات المرجعية أثناء التفاوض حول التعاقد: هل تقيد الخطوط العامة؟ هل ستسجل جلسات التعاقد بواسطة الكاسيط أم الفيديو...؟ من سيقوم بذلك؟ ... ولا ننسى أن مثل هذه العناصر تشكل جانبا من المفاوضات.
·    هل سيكون التعاقد كتابيا؟ هل سيكون التعاقد بخط اليد أم مرقونا؟ هل سيكون وسخا بخط اليد ثم يعاد نسخه كما هو؟ من سيقوم بكتابة التعاقد؟ هل سيتم ذلك بالتفويض أم بالمبادرة أم سيكتب جماعيا؟ هل سينطلق التعاقد من إعادة صياغة نقط محددة أم سيصاغ تبعا لتطور المفاوضات؟ هل سيتم الاكتفاء بنسخة واحدة من التعاقد أم بنسخ متفق عليها بين جميع الأطراف المتفاوضة؟...


نموذج تعاقد

تم التعاقد بتاريخ كذا.............................................
يهم الشركاء الآتية أسماؤهم، وهم................................
.................................................................
* تحليل الوضعية الراهنة:
- الأسباب التي قادت إلى هذا التعاقد؛
- الصعوبات؛
- النجاحات؛
- الأذواق الشخصية المساعدة على إنجاز التعاقد.
* الهدف:
تبعا لهذا التحليل من المناسب أن:...............................
................................................................
* مراحل إنجاز التعاقد:
* التقويم:
- من سيقوم؟
- كيف سيتم التقويم؟
- معايير التقويم؛
- متى سيتم التقويم؟
* التزام مختلف الشركاء:
من المناسب أن:...............................................
...............................................................
في حالة توقف التعاقد يجب أن:................................
...............................................................
* إشهار التعاقد:
إمضاء الشركاء:
..............................
..............................
..............................


·    ما هي حدود التعاقد؟ هل سيناقش كل شيء بوضوح مع التلاميذ أم يجب أن يحتفظ المدرس ببعض الأمور؟
كيفما كان الحال يجب أن ينظر إلى بيداغوجيا التعاقد كإطار مرن للتكوين يلبي الحاجة لتأطير الشباب؛ لذلك من اللازم توضيح الحدود التي تؤطر التعاقد والغاية من ذلك.

الموارد:
هناك شروط وجب توفرها لنجاح التعاقدات مع التلاميذ منها توفر المؤسسة المدرسية على فريق بيداغوجي يفكر وينظم التعاقدات البيداغوجية المقترحة، وانتظام الاجتماعات حتى تتوفر المناسبات لطرح القضايا ومناقشتها من طرف الجميع، وإخبار جميع الشركاء المعنيين بالتعاقد...

 هدف التعاقد:
من المفيد تعريف هدف التعاقد لأن الهدف يستعمل باستمرار ليعني مقصد المدرسين أو مهمة ينبغي إنجازها من قبل التلاميذ... وقد يفيد أمور غامضة ومتطلبات ضمنية غير واضحة بما فيه الكفاية حتى بالنسبة للذين يتحدثون عنه، مما يجر الغموض السيكولوجي والمعرفي في العلاقة التربوية.
وبما أن الهدف في التعاقد هو العنصر المهم لأنه مدار التفاوض، سيكون من المستحسن توضيحه وقت الشروع في تنفيذه بالانطلاق من عنصرين كبيرين هما:
·    إن موضوع التعاقد لا يمتلكه من اقترحه لأنه لا يطلب من التلاميذ أن يفاوضوا التعاقد كما لو أنهم سيقومون بمهمة أو أنهم سيغيرون تصرفا معينا.
·    قد يكون هدف التعاقد واحدا أو متعدد المعارف المراد اكسابها أو تحسينها. وقد يكون مهارة أو مهارات يراد تعلمها أو التحكم فيها، أو حسن تواجد واحد أو متعددا يراد تغييره أو إغناؤه.
  لماذا يجب أن يصيغ التلاميذ الهدف ؟:
إن بيداغوجيا التعاقد هي علاج لصعوبات يعاني منها التلاميذ؛ ولذلك يجب أن تكون الأهداف واضحة ومفهومة إلى الحد الذي يجعلها واقعية وحقيقية وممتعة و متكيفة وفق الظروف وتطور مسار التعاقد.
كما ينبغي للتعاقد أن يتخذ صبغة تقويم تكويني يستثمر التلاميذ من خلاله في عمل يضعون معايير تقويمه وأهدافه.
 كيف يصاغ هدف التعاقد؟:
هناك مراحل متعددة من المستحب اتباعها في صياغة هدف التعاقد منها:
·    الالتزام بالإشراك الفعلي للتلاميذ: الحق والحرية؛
·    اطلاعهم على المعطيات والمعلومات قبل اتخاذ قرارهم؛
·    إمكانية تغييرهم للهدف بعد التفاوض أو خلال مرحلة التعاقد أو خلال مرحلة متفق عليها جماعيا؛
·    يجب أن يشمل التنظيم العملي لأهداف التعاقد ما يلي:
    التركيب؛
   الصياغة الشفاهية
    الصياغة المكتوبة.

    ...؛
نموذج الاتصال
NomE-mailMessage