3366763399909077
recent
أخبار ساخنة

بيداغوجيا التعاقد: الاعتراف والتفاوض

الخط




الحسن اللحية













بيداغوجيا التعاقد: الاعتراف والتفاوض
تهتم بيداغوجيا التعاقد بالتفاوض حول العناصر التالية:

نوع أو أنواع المنتوج النهائي المجسد لهدف التعاقد؛
الوسائل وبرنامج تنفيذ التعاقد؛
المساعدات التي يطالب بها التلميذ(ة) أو المتعلم(ة) بصفة عامة؛
الأجل النهائي والآجل المتوسطة للتعاقد ؛
شكل تقويم نجاح التعاقد أو فشله، وتحديد المؤشرات التي تساعد على بلوغ الهدف؛
التزام الأطراف ببنود العقد وتحديد الضوابط؛
إشهار التعاقد إن كان ذلك مفيدا للطرفين أو لجماعة القسم.

التعاقد أداة للتطور الإيجابي:
يرتبط هذا العنصر بإقناع المعني بأهمية تطوره الإيجابي وبمحافظته على حريته - في الآن واستقبالا- حتى يصير مسؤولا على نفسه و قادرا على العيش بكل استقلالية و وعي. يتضمن هذا الجانب عدة عناصر منها:
  حرية التلميذ(ة):
 أن يستطيع التعبير عن أفكاره وإحساساته ورغباته وأذواقه واقتراحاته؛
أن يستطيع العمل والاختيار والإقرار انطلاقا من الاختيار والفعل؛
أن يستطيع استعمال قدراته الذهنية المنفتحة على معارف جديدة فكريا وتخييليا وإبداعيا...؛
وخلاصة القول إن بيداغوجيا التعاقد تشكل تعلما متميزا مبنينا ومتينا من المسؤولية والاستقلالية لأنها تنظم وضعيات حيث يجرب التلاميذ بشكل ملموس في الحال ما يرغبون في تطويره.
   مساعدة التلميذ(ة) على التعبير:
إن المنهجية التفاوضية ذاتها تدفع التلاميذ للتعبير عن رغباتهم وآرائهم وأذواقهم بشكل ملموس، بإعطائهم الوسائل الفكرية والمادية وربطهم بواقعية معطاة: هدف مثلا، وتحديدا الحق في صياغتها وفق جميع أنماط التعبير. وكما هو الحال في العمل المستقل أو بيداغوجيا المشروع يمكن أن يتطور التلميذ(ة) نحو استقلاليته حينما يستطيع تجريب التمفصل بين رغبته و واجبه المقدم له من قبل الإكراهات المدرسية المتعددة.
   حرية الفعل:
يوضع التلميذ(ة) "في تجربة الحرية" كما يقال في الكيمياء لأنه في العلاقة التعاقدية تبنى الحرية، وخاصة حرية الفعل واتخاذ المواقف والمبادرة والقرار...
  العيش النشيط:
يمارس كل تلميذ(ة) - عبر معيش واقعي- وضع هدفه بانتظام في علاقة بمشروع أو سبب، القدرة على التفكير والفهم والتخيل والعيش بشكل نشيط.
  استقلالية التلميذ(ة) :
يجرب التلميذ(ة) عنصرين يبنينان بلوغ الاستقلالية، هما:
* حضور إطار يؤمن الحدود المحددة بوضوح؛
* حرية العمل حسب استراتيجياته الخاصة في التعلم داخل هذه البنية.
 التعاقد مصدر للتحفيز:
يتطلب الاشتغال ببيداغوجيا التعاقد توفر اجتماع شروط سيكو-بيداغوجية ضرورية قبل وأثناء لحظة صياغة التعاقد للتحفيز على التعلم.

 التعاقد أداة للتنشئة الاجتماعية:
التعاقد أداة فعالة لبنينة العلاقات الاجتماعية داخل المدرسة وخلال سيرورة التعلم، كما ينمي القابلية الاجتماعية.
  التدريب:
يدرب التعاقد التلاميذ على العيش المشترك والمسؤولية والاستقلالية عبر حرية القرار والفعل في إطار قواعد محددة بشكل مشترك؛ وذلك بغاية الوصول بهم لاختياراتهم الخاصة بهم في فهم العالم الخارجي.
   التواصل:
يتعلم التلميذ(ة) في إطار بيداغوجيا التعاقد كيف يتواصل بشكل أحسن مع الآخرين لأن التفاوض مع أي جهة كانت يتأسس على تقنية حل الصراع والاستماع والتواصل اللفظي وغير اللفظي وإعادة الصياغة...
   التعبير:
يعتبر التعبير عن الرأي والمواقف والأذواق العنصر الثاني في بيداغوجيا التعاقد الذي ييسر التواصل حينما يرتبط بالتعبير عن الصعوبات التي يعاني منها التلميذ(ة)، ورؤيته للوضعية وكيفة إنجاز المطلوب منه في إطار التعاقد وطريقة صياغة المعلومات...
تتطلب مثل هذه الوضعيات التواصلية وضعية ملموسة تقوم على المكتوب والشفاهي، وهي وضعية مهمة للتنشئة الاجتماعية...
  إيجاد الحل:
من الملاحظ أن استعمال تعابير معينة وقليل من سوء الفهم...قد يقود إلى العنف وظهور نزوعات سيكولوجية فتظهر بعض الصراعات لحظة التفاوض حول التعاقد؛ غيرأن بيداغوجيا التعاقد تمكن من تعلم إيجاد الحل للصراعات، وهو ما يهم مستقبل التلميذ(ة) كراشد ومواطن.
 الانخراط:
يمثل التعاقد الجماعي والمؤسسي وضعية للتنشئة الاجتماعية لأن التلاميذ يتعلمون من خلال إبرامهم للتعاقدات كيف يبلورون قواعد اشتغال أو قواعد عمل تنظم حياة الجماعة واحترام الآراء الخاصة بكل عضو منها، فيلجون بذلك تجربة الجمعوية والتضامنية عبر الحوار والانخراط اللذين يعتبران عنصرين مهمين لمجتمع متوازن.
 التبادل الإيجابي:
يساعد التعاقد البيداغوجي التلميذ(ة) الذي يعاني صعوبة كبرى أو الفشل أو الرفض الدراسيين من بناء علاقات بينشخصية إيجابية تقوم على الاعتراف والثقة.


ميثاق الفصل المدرسي

 هو تعاقد بين المتعلمين فيما بينهم من جهة، وبينهم وبين المدرس من جهة أخرى، يحدد الميثاق العلاقة التي تربط بينهم داخل الفصل المدرسي بغية تحسين جودة التعلم وخلق مناخ سليم بين المتعاقدين والعمل على الارتقاء بفضاء القسم وحسن استعمال التجهيزات والوسائل والمحافظة عليها. ويتطرق إلى:
الحقوق داخل الفصل (الاحترام، المساواة،المشاركة في أنشطة القسم....)
الواجبات داخل الفصل (الانضباط، أداء الواجب، انعدام العنف بكل أشكاله...)
توضيح وضبط مختلف العمليات التربوية الخاصة بالمادة الدراسية (التصريح بالكفايات المراد تنميتها،وبالإطار المرجعي للمعارف والمهارات المستهدفة، وتوضيح طرق التدريس المعتمدة واعتماد الشفافية في مختلف الإجراءات المصاحبة للتقويم من تحديد نوع الأسئلة والتصحيح والاطلاع على النتائج واستثمارها وكيفية احتساب المعدلات...).
ونظرا لما يكتسيه ميثاق الفصل من أهمية بالغة، فإنه من المفيد إخبار الإدارة التربوية بفحواه، والتي بدورها يمكن أن تشجع على وضع مواثيق بين مختلف المتدخلين في الحياة المدرسية (المدرسين، العاملين بالإدارة التربوية، جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ...).
عن مشروع دليل الحياة المدرسية
وزارة التربية الوطنية، قطاع التعليم المدرسي،2008
نموذج الاتصال
NomE-mailMessage