3366763399909077
recent
أخبار ساخنة

التخطيط التربوي (تخطيط للتعلمات) ، الجزء الثالث

الخط


















بحث من إعداد مجموعة من الطلبة الأساتذة
المركز التربوي الحهوي في الرباط (سابقا)



تحت إشراف :
الأستاذ الحسن اللحية






VI  التخطيط لعملية التدريس
1.      العملية التي يتم بها تنظيم و تصميم استراتيجيات التدريس  و سبل تنفيذه، وتشمل عمليات تحليل الحاجات و تحديد المقاصد و الأهداف، و تصميم الوسائل و الخدمات ،و تحديد وضعيات التقويم و أساليب التصحيح و المراجعة و التطوير. و لتخطيط التدريس مستويات متعددة، إذ أنه قد يشمل الخطة السنوية و الدورية والشهرية و الأسبوعية و اليومية كما انه يمكن التخطيط لوحدة التدريس.
2.      ويقصد بالتخطيط التعليمي رسم مشروعات لمزيد من العناية بالعملية التربوية واستثمار الجهود إلى أقصى حد على أن يكون التخطيط محققا على أهداف الدولة متماشيا مع التطور المنشود، مشتملا على  خطوات التنفيذ مبنيا على الوقائع و مدعما بالإحصاء و النماذج و الأمثلة، و علاج المشكلات التربوية بحلول واقعية ملائمة الإمكانيات و مسايرة لمقومات المجتمع و أهدافه.
3.      إن تخطيط التعليم يتطلب تنظيما قبليا، وهدا التنظيم يستند أساسا على تخطيط التعليم أي على الخطوات التي ترمي تعليم شيء ما لشخص ما وهذا التخطيط ينقسم إلى خمس خطوات أساسية :
·        تحديد الأهداف المراد بلوغها : وهده المرحلة يمكن أن تقسم بدورها إلى درجات تنحدر مما هو عام إلى ما هو خاص و إجرائي.
أولا : تصنف الأهداف وفق مجالاتها  المعارف -المهارات -المواقف
 ثانيا تصنف الأهداف عموديا داخل كل مجال عمودي فالمعارف يمكن تذكرها أو فهمها أو تطبيقها أو تحليلها.ثالثا تحول هده الأهداف المصنفة  إلى انجازات ملموسة توحي بمحتويات دروس معينة .رابعا تحول هذه الانجازات  إلى سلوكات قابلة للقياس و التمحيص .
·        اختيار وتنظيم المحتوى :
ينبغي بعد المرحلة الأولى إن نختار المحتويات التي تمكننا من بلوغ الأهداف وان ننظم هذه المحتويات بكيفية تسهل اكتسابها و تندرج من السهل إلى الصعب ومن البسيط إلى المعقد.
·        انتقاء و تنظيم تجارب التعلم : في هذه المرحلة الثالثة ينبغي آن نحدد و ننظم الكيفية التي سنبلغ بها الأهداف أي كيف سنحقق الأهداف ،وفي أية وضعية؟  و في أية تقنية؟ وهناك كثير من التجارب يمكن أن نصنفها إلى نمطين : نمط يمكننا من اكتساب معلومات جديدة و إدماجها في المعلومات التي سيق اكتسابها و تجارب تتيح لنا إمكانية تنظيم هده المعلومات .


·        صياغة و تنظيم استراتيجيات التعليم المراد استعمالها : و يتعلق الأمر هنا بنمط السلوكات والتدخلات و المواقف التي ستقود الدرس و التي ستمكن من تحقيق الأهداف وهي المهارات التي تتيح اكتساب المعارف و تطبيقها و تحليلها. و المناخ المساعد على التعليم العقيقي داخل القسم و الذي يحكم العلاقات بين التلاميذ و سلوكهم .
توقع أنماط التقويم و يتعلق الأمر بتوقع نوع التقويم الذي سيعرفه التلاميذ. كيف و متى و بأي و سائل سنتأكد من نتائج التعليم و من مدى نجاعة المحتويات  و التجارب و الإستراتيجية التي اخترنا و وظفنا ؟ 
أنماط تخطيط لدرس
للدرس عدة  خطط و طرائق تختلف باختلاف المناهج و النظريات و المقاربات ،و يمكن التمييز بين أنماط الدرس التالية :
1.      تصميم درس بطرائق التدريس بالأهداف
 ويشمل غالبا المراحل و المكونات التالية :
الأهداف النوعية الخاصة أو الإجرائية
الوسائل التعليمية التعلمية
و ضعيات التقويم

أهداف مصاغة في ارتباط مع المحتويات
و مع ما سيقوم به المتعلمون من أداءات

·        المحتويات     
·        الأنشطة التي يقوم بها التلاميذ
·        موضوع التقويم

·        أدوات التقويم
·        إجراءات الدعم و أساليبه






2.       تصميم درس استنباطي
ويشمل المراحل و الخطوات التالية :
المادة…………..                                      المستوى  ……….                                        الحصة  ………..                            
الأهداف العامة من الدرس …….        )عقلية حسية وجدانية (

الأنشطة و الممارسات
الأهداف
المراحل
المدرس
المتعلم
يقدم الهدف من الدرس
يطرح مشكلة متصلة بمحتوى الدرس  
يخلق جو من المنافسة بين المتعلمين
يتأكد من حصول التحفيز
يبدي استعداد ا و يبرز انتباهه
جعل المتعلم منتبه مهتما بالمحتوى                                                      
التحفيز
يلقي المعطيات بأسلوب يكتب المعطيات بخط واضح
يبرز مدلول المعطيات العامة
يشرح  المعطيات العامة و يطرح الأسئلة يسمع للمتعلمين
بتبادل الآراء يراقب مدى الفهم

يتلقى يصغي يجيب عن الأسئلة يعيد الصياغة يشرح الصياغة بشكل واضح يدمج المعطيات العامة  في بنياته المعرفية  يربط   المعطياتت   العامة بمكتسباته السابقة                            
جعل المتعلم مستوعبا               للمعطيات العامة
 جعل المتعلم قادرا على إدراكها بشكل واضح                                                     
فهم و استيعاب  المعطيات  العامة     
يوجه يساعد يوحي يقترح يناقش يثير الانتباه إلى   
يقيس القدرات على مدى التوصل إلى تحليل  المعطيات
   يميز يفرز يجزئ يعزل يرصد يقسم يبعد يشير يحدد يدقق يفرق يربط يقارن يماثل  يشابه
  يبحث عن السبب يرصد يصنف
يرتب يقيم علاقات مختلفة و متنوعة                           
جعل المتعلم قادرا على     تفكيك و تجزيء صغة عامة        
جعل المتعلم قادرا على                  استخراج العلاقات القائمة بين العناصر                   
                     
تحليل  المعطيات  العامة
يساعد يوجه يوحي أو يقترح بنية ترسيمة صيغة جدول يؤلف بين الأجوبة ينتقي الصيغ الملائمة يحث على البحث يؤكد يكرر يعيد يستنتج يعيد صياغة يكتب النتيجة
يقيم مدى استيعاب النتيجة
يركب يجمع يستنتج يربط يجرد    يحدد يصوغ يبني يؤلف ينظم يبين يعيد صياغة يتجاوز يستخرج  يبرهن و يستدل يختزل يعمم              
جعل المتعلم قادرا على  عملية التركيب  
  جعل المتعلم قادرا على التجريد   
الاستنتاج                     

يطرح أسئلة يقترح و وضعيات أو يبني أدوات للتقييم يقترح تجارب يصحح يدعو المتعلمين إلى تصحيح أعمالهم يقترح شكل العمل فرد جماعي يتخذ قرارا على ضوء النتائج مراجعة دعم الانتقال إلى درس جديد   
يطبق يجول يوظف أو يستعمل النتيجة العامة في وضعيات مختلفة يتأكد من مدى تطبيقها ينجز تمارين     يقوم بمهام ينجز أعمال يقيم     تجارب يدرس حالات يجيب على أسئلة                 
      جعل المتعلم قادرا على   تحويل النتيجة  و سحبها على و وضعيات و معطيات جديدة                                            
التطبيق





3.      تصميم الدرس اعتمادا على المقاربة البنائية 
و يشمل المراحل و الخطوات االتالية :
الأهداف
الأنشطة و الممارسات
المتعلم
المدرس
هل المتعلم شاعر بالمشكلة المطروحة أم لا و هل حركت المشكلة لديه الاستعداد للعمل

يبدو مشغولا بالمشكلة المطروحة
يقبل على العمل دون الحاجة إلى تذكره دائما بأهمية المشكلة
يوضع ويبرز و يطرح أسئلة تمهيدية و أولوية حول المشكلة

وضوح و دقة المشكلة المطروحة
في ذهن المتعلم
يتساءل يعرف يحدد يبحث ليصوغ المشكلة بوضوح
يوجه يساعد يجيب على أسئلة  المتعلمين يطرح أسئلة يقترح  صياغات متنوعة يطلب تكملة صياغات أخرى
التوصل إلى وضع صياغة عملية لفحص الفرضيات المطروحة
يقترح وسائل متعددة تبعا للفرضيات                القائمة و يقوم بفحص كل فرضية على حده وفق الطريقة الملائمة فحص منطقي
مدى الاتفاق حولها  التجربة و أي نوع    من التجارب
ينظم عمل المتعلمين و يشرف عليه
توجيها و مساعدة
يرتب الفرضيات ثم يدعو المتعلمين إلى فحصها الواحدة تلو الأخرى
التوصل إلى وضع صياغة جل الحلول و الافتراضات لحل المشكلة

 يساهم في طرح الافتراضات والحلول
ممكنة دون الاكتراث أكثر بصلاحيتها

يدفع المتعلمين  للتفكير في فرضيات جديدة يوحي ببعض العناصر

إبراز الفرضيات الصحيحة وصياغتها متركبة في نص متكاملسحب الصيغة المستنتجة على وضعيات جديدة
يفرز الفرضيات الصحيحة يحاول تركيبها في صياغة عامة ينجز الأعمال و يثير و وضعيات أخرىملائمة للصيغة

يوجه عمل المتعلم يطرح أسئلة إستنتاجية بدون مجهودات المتعلمين
يقترح تمارين و تجارب




4.      تصميم درس بطريقة حل المشكلات
تشمل هذه الطريقة الخطوات و العمليات التالية :

مراحل الدرس
تحديد مشكلة  ومواجهتها


أنشطة التلاميذ
مواجهة التلاميذ للمشكلة
تعبيرهم عن إحساسهم
مناقشة المشكلة و تحديدها
تدخلات المدرس
إثارة حوافز التلاميذ
تحسيسهم بالمشكلة
إرشادهم لعناصر فهمها
  صياغة فرضيات أو أجوبة مؤقتة

تأمل المشكلة و ملاحظة عناصرها
اقتراح حلول و أجوبة
مناقشة الحلول
الإصغاء لمقترحات التلاميذمساعدتهم على التفكير والملاحظة

اختبار الفرضيات و الحلول




التفكير في و سائل الاختبار و فحص
الحلول و الأجوبة
إعداد تصميم للعمل
ملاحظة العمليات
توزيع المهام
توفير الأدوات و الوسائل
ملاحظة عمل التلاميذ و إرشادهم 
تنفيذ بعض طلباتهم لتنفيذ التجربة

الوصول إلى نتائج و حلول



تنظيم المعطيات و بحث العلاقات بينها
تقويم النتائج المتوصل إليها
الخروج بتعميمات و تفسيرات

الإصغاء للنتائج و الخلاصات
المتوصل إليها
إبداء ملاحظات تدفع التلاميذ  للمراجعة                                                                                                                                         



خاتمة 

من خلال هذا البحث  يتبين أن التخطيط التربوي قوام التنمية الشاملة وانه يساهم في الإحاطة بالظاهرة التربوية من جميع جوانبها الكمية والكيفية  وذالك بإعداد الخطط والأهداف والوسائل والاستراتيجيات البناءة من اجل تحقيق ما تم رسمه من غايات وأهداف وكافيات التي تتوج بالتطبيق والتنفيذ والتصحيح والمراقبة والتقويم القبلي والتكويني والختامي ضمن وضعيات قد تكون سهلة ومعقدة واشرنا إلى أن المخطط التربوي تتحكم فيه عوامل اقتصادية واجتماعية وثقافية وسياسية ودينية وتقني
ولتحقيق تنمية تربوية واجتماعية شاملة يجب أولا تحقيق التوازن بين الواقع والممكن والسعي من اجل ترجمة شعار الجودة في ارض الواقع من خلال الجمع بين ما هو كمي وكيفي شرط أن يكون المقبل على التخطيط مؤهلا وذو شخصية موسوعية متعددة الاختصاصات وان يبحث دائما عن الجديد وان يبدع ضمن تصورات البيداغوجيا الإبداعية التي يشتغل عليها في البحوث والدراسات التربوية المستمرة.



نموذج الاتصال
NomE-mailMessage