3366763399909077
recent
أخبار ساخنة

معارك البيداغوجيين و الديداكتكيين

الخط




فسحة تربوية:

الحسن اللحية



إن المعارك بين الديداكتيين و البيداغوجيين معارك جميلة و خلاقة و مثيرة، بل و فاتنة و مغرية لأنها تلخص و تكثف الرؤى لما ينبغي أن يكون عليه التدريس و التعليم ، كما تختزل هذه المعارك فهما للمعرفة و للمدرس(ة). 
لم تكن هذه المعارك معروفة بالاسم ، و لا جغرافياتها المعرفية معروفة إلا مع بدايات القرن التاسع ، قرن القرون كلها ، قرن ميلاد العلوم الإنسانية و التعليم النظامي ، و ميلاد الدولة الوطنية. 
إن ميلاد هذا الثلاثي في القرن التاسع عشر هو ميلاد المعارك التربوية بامتياز التي ستتعق و تستفحل إلى يومنا هذا.
إذن نحن أمام معركة لا يمكن فهما إلا بالرجوع إلى قرن القرون ، إلى ميلاد العلوم الإنسانية ، حيث الإيديولوجيا الوطنية و الإيديولوجيا العلمية و العلموية تتصارعان بلا هوادة.
فالديداكتيكيون يدافعون عن فكرهم بربطه بالعلم ، وهم بذلك يضعون تصورات عامة ومعممة عابرة للأوطان و الإنسان. و البيداغوجيون ينطلقون من الإنسان حيث هو .
و بتعبير دقيق فإن الديداكتيكي كمن يبيع الملابس الجاهزة هنا و هناك وهنالك ... فما يهمه وه اللباس: هذا لك ، إنه يناسبك بالتأكيد.
و اما البيدغوجيون -فهم كالصانع الفنان- يتاملون ، بفكرون ، يحاولون ... يجب أن تحضر انت كي يخيطوا لك ثوبا على مقاسك انت ، وانت من يشتري الثوب و يحدد الذوق .... و البيداغوجي سيصاحبك إلى أن يصبح الثوب جاهزا .
الحسن اللحية
نموذج الاتصال
NomE-mailMessage