3366763399909077
recent
أخبار ساخنة

التفتيش و الهوية المهنية

الخط


هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا



























التفتيش و الهوية المهنية





1.     فتش:
فَتَّشَ الشيء وعَنْه : فتَشَهُ . و فَتَّشَ الأمورَ والأعمال يعني فحَصَها ليعرف مَدَى ما اتُّبع في إنجازها من دقّة و اهتمام . و فتش يعني سأل واستقصى وبحث و نَقَّبَ وَقَلَّبَ وتفقّد وتَحَرَّى .

2.     راقب:
حرسه ولاحظ ورَصَدَهُ .

3.     أشْرَفَ :
أشْرَفَ الشيءُ : عَلاَ وارتفع واطَّلع وتولى وتعهَّد  وقاربَ . يقال : أشرف المريضُ عَلَى الموت . و أشْرَفَ أشفق عليه . و أشْرَفَ الشيءُ له : أَمْكَنَهُ . و أشْرَفَ المِرْقاةَ : علاَها  وأشرفت النفس على الشيء : حرصت عليه ، اشتهته . أشرفت الخيل : أسرعت في عدوها .


أسئلة :

1.    ماذا أقوم أنا المفتش(ة) حينما أقوم بالتفتيش؟
2.    هل التفتيش الذي أقوم به نافعا؟ و بالنسبة لمن؟، و هل هو ضروري؟  بالنسبة لمن؟
3.    هل ما قمت به من تفتيش سيغير اتجاهات المدرسين و يفتحهم على الاجتهاد أم سيجعلهم مكبلين و خاضعين لمنطق التعليمات و المقررات ؟
4.    هل ما قمت به يفتح أفقا لتجاوز منطق التعليم إلى التعلم أم أنني أشيد سلطة بديلة عني هي سلطة المدرس في القسم، و بالتالي سلطة التعليمات و الكتاب المدرسي (النظرية الانعكاسية الميكانيكية)؟
5.    كيف يمكنني أن أجعل من التفتيش مناسبة لإعادة طرح القضايا الديدياكتيكية والبيداغوجية من جديد و بجدية مع الذات و الغير؟...إلخ.


أسئلة أخرى:

1.    كم عدد التقارير التي ينبغي أن ينجزها المفتش(ة) سنويا؟ وكيف يتم توزيع ذلك ميدانيا؟ و هل فكرة المقاطعات ناجعة؟  وما مصير تقارير التفتيش؟ هل هي تقارير تختزل نفسها في نقطة التفتيش أم لها دور آخر، ما هو إذن؟
2.    ما معنى التنسيق الجهوي و الوطني في التفتيش إذا لم يكن يدرس التقارير وطنيا و يقدم تقريرا سنويا عنها يحدد مجالات التدخل بعد التشخيص و التقييم؟
3.    كم عدد الزيارات التي ينبغي أن يقوم بها المفتش(ة) التربوي؟ و ما فائدة الزيارات الميدانية إذا لم تكن مرتبطة ببرامج تأطيرية؟
4.    كم عدد اللقاءات التربوية  التي يجب أن يقوم بها المفتش(ة) التربوي؟ و ما نوعيتها ؟ ومن الذي ينبغي أن يستفيد منها؟
5.    هل المفتش(ة) معني بالبحث التربوي و التجديد التربوي أم أن عمله يختزل في التفتيش(الزيارة و النقطة) وحده؟
6.    هل سيكون عمل المفتش ناجعا حينما لا تتعدى زيارته للمؤسسة التربوية زيارة واحدة سنويا؟ و هل يعرف المفتشون أن بعض المدرسين والمدرسات منهم من لم يزره المفتش منذ سنوات ، بل هناك من يزره المفتش(ة) في مكان غير مقر عمله،  فأي مصداقية لمثل هذه التقارير الموقعة باسم المفتش(ة) و النائب معا؟
7.    هل التفتيش هو الزيارة الخاطفة أم هو المصاحبة المتأنية للمدرسين و المدرسات و المؤسسات التربوية؟
8.    ماذا يعني رفض التوقيع عمليا و نظريا؟
9.     ما موقف بعض المفتشين الذين توكل إليهم مهمة تفتيش مؤسسات التعليم الخصوصي حينما يجدون أن هذه المؤسسات لا تحترم المنهاج الدراسي المغربي و لا تكوين لمدرسيها ومدرساتها....إلخ؟
10.                      ما معنى أن توكل لبعض المفتشين مهام التقصي و البحث رغم أن وظيفتهم الأساسية بيداغوجية – تأطيرية وليست غيرها ؟
11.                      ما موقف المفتشين من الإقرار في المنصب الذي يقومون به مرة  و طورا تقوم به الموارد البشرية دون علمهم؟
12.                      ما موقف المفتشين من   تعددية الكتاب المدرسي ، حيث يفرض بعضهم كتبا معينة أو  يفرضون توزيعا للكتب المدرسية  حسب مقاطعات. أين حرية  المدرس(ة)  في اختيار ما يناسبه هو و تلاميذه  و مؤسسته، بل هل نحن في عهد (التعددية) ام في عهد توزيع الحصص التي تخدم الناشر و زملاء التأليف؟


التفتيش هو أولا وأخيرا يمتح من الجانب البيداغوجي ؛ و لذلك فإن التسمية الدقيقة للتفتيش هي التفتيش البيداغوجي . ومن هنا فإن دور المفتش(ة) يهم السير البيداغوجي و الثقافة البيداغوجية و التكوين البيداغوجي  في القسم  والمؤسسة  والنيابة و الأكاديمية و الوطن ككل، في علاقة بتقويم التعلمات و مكتسبات التلاميذ. و الأداء البيداغوجي للمدرس(ة).
هكذا، إذن، تصبح للمفتش(ة) أدوارا إشرافية و تأطيرية تتمثل في التنسيق و التوجيه و التحريك والتحسين و المساعدة و التخطيط و السهر و المراقبة و القيادة و التشخيص و التقويم و التجديد  والإبداع ...إلخ، بل إن المفتش في هذه الحالة يصبح محفزا و مدربا و مصاحبا و متعاونا ومطورا للممارسات و التجارب و مبدعا و مرنا و متواصلا ...إلخ، منفتحا على العلاقات الإنسانية، مستوعبا للسياسة التعليمية الآنية والمستقبلية ، محللا للمنهاج الدراسي ، عارفا بحدود الكتاب المدرسي ومحدودية المقررات، مستحضرا تنوع الوضعيات المهنية والتعلمية...إلخ. و تلك هي بداية التفكير في الهوية المهنية.


نموذج الاتصال
NomE-mailMessage