3366763399909077
recent
أخبار ساخنة

أهمية الخطاب في التربية أو كل شيء لغة

الخط


هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
























أهمية الخطاب في التربية
أو "كل شيء لغة"


 فاطمة الزهراء أمسكين      


                                                          
  إن الطفولة مرحلة أساسية و مهمة في حياة الإنسان ففيها تتحدد معالم شخصيته و يكتسب أنماط قيمه و سلوكه و يتعلم مختلف عاداته و اتجاهاته فهي مرحلة نمو مستمر للفرد.
تعرف الطفولة..
بأنها الفترة بين المرحلة الجنينية والبلوغ. ويرى علماء الاجتماع أنها الفترة التي يعتمد فيها الفرد على والديه في المأكل والملبس والمأوى والتعليم والصحة والترويح وسواء كانت مرحلة الطفولة تنتهي بالبلوغ أو تنتهي بالنضج النفسي ، والاجتماعي ، والاقتصادي ، فهي أخطر مراحل حياة الفرد . حيث يولد الطفل عاجزاً عن التفاعل المباشر مع البيئة المحيطة به لسد حاجاته الأساسية مما يتطلب الاعتماد على والديه لتدبير شؤون معيشته.
أما الطفولة عند علماء النفس..
  فتطلق على معنيين:
1       معنى عام : ويطلق على الأفراد من سن الولادة حتى النضج الجنسي.
2       معنى خاص : ويطلق على الأعمار من فوق سن المهد حتى المراهقة  .
3       أما من وجهة نظر علماء الاجتماع . فقد عرفت الطفولة..
4  "بأنها الفترة المبكرة من حياة الإنسان التي يعتمد فيها الفرد على والديه اعتماداً كلياً فيما يحفظ حياته ففيها يتعلم ويتمرن للفترة التي تليها ، فهي قنطره يعبر عليها الطفل حتى النضج الاقتصادي ، والفسيولوجي ، والعقلي ، ككائن اجتماعي ، والطفولة هي الفترة التي تخطى فيها ويرتكب الكثير من الهفوات . والإنسان يتعلم من الخطأ" .
5       أما الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل : في مادتها الأولى فقد عرفت الطفل بأنه:-
6       " كل إنسان لم يتجاوز الثامنة عشرة ما لم يبلغ سن الرشد قبل ذلك بموجب القانون المطبق عليه .
7       أما. اللجنة الوطنية الدائمة لرعاية الطفولة فقد عرفت الطفولة:
8  " بأنها المرحلة التي يمر بها الإنسان من الولادة وتنتهي مع بداية مرحلة الشباب وقبل بلوغ سن 15 وهي المرحلة الأساسية في بناء الفرد المتأثر بعاملي الوراثة والبيئة والتي تتطلب رعاية وعناية خاصة لتحقيق نموه المتكامل وإكسابه الشخصية السوية  .
9       ورغم وجهات النظر المتعددة التي وردت في تعريفات الطفولة ومراحلها العمرية
10 إلا أن فرانسواز دولتو ترى أن مرحلة الطفولة:
11 هي المرحلة الأولى من عمر الإنسان وتبدأ منذ الشهر الأول من حياته إلى سن 12 , مرحلة لها حاجاتها وسماتها ومميزاتها وخصائصها التي تميزها عن المراحل العمرية الأخرى وعلى أساسها تبنى شخصية الفرد المستقبلية والتي تبدأ واضحة ابتداء من المرحلة العمرية الواقعة بين السن ( 5 و10 ) .
12حاجات الطفولة..
إن الحاجة تنشأ لدى الكائن الحي إذا لم تتفق العوامل البيئية الخارجية مع العوامل البيولوجية الحيوية اللازمة لحفظ بقائه مما يؤدي إلى حالة عدم التوازن وانتظام نفسي بين الكائن الحي " الطفل " وبيئته . ومن ثمَّ يسعى الطفل إلى إشباعها مما يعمل على إعادة توازنه النفسي وانتظامه في الحياة.
13 تعرف احتياجات الطفولة..
بأنها ضرورات فردية مترتبة على الخصائص البيولوجية والنفسية وطبيعة العلاقات الشخصية المميزة لمراحل النمو المختلفة للطفل .
وحاجات الطفل متعددة وكثيرة ليس من السهل حصرها وعدها ويختلف الاختصاصيون والعلماء في بيانها وتحديدها ولأن تكوين الطفل ومتطلباته عميقة ومتباينة وليس مما يحددها هو ضروري وماهو غير ضروري. كما أن هذه الحاجات تختلف من مجتمع إلى آخر ولكن لا يمنع أن تكون هناك حاجات مشتركة في شكلها الأساسي بين المجتمعات .
فالطفل هو كائن حي إنساني له خصائص أساسية مشتركة ولكن شكل الحاجة وطريقة الإشباع هي التي تختلف من مجتمع لآخر فالحاجة للغداء مثلاً أساسية ولكن طبيعة الغذاء والتغذية وأنواعها تختلف من مجتمع لآخر.
وبتطور الحياة تتطور حاجات الإنسان عموما والطفولة على وجه الخصوص فما كان يعد حاجة ثانوية في عصر من العصور ربما أصبح بالتطور في مجالات الحياة المختلفة حاجة أساسية.
وأن عدم إشباعها قد يؤدي إلى تهديد كيان الطفل وهكذا فإن حاجات الطفل متنوعة ومتعددة وتنقصه القدرة على إدراك حاجاته والكيفية التي يشبع به حاجاته خاصة في مرحلة الطفولة المبكرة حيث يحتاج الطفل إلى الوسيط لتقديم الحاجات وإشباعها وحيث أن الطفل ينمو بصورة متكاملة شاملة في كل مظهر من مظاهر حياته فإن إشباع هذه الحاجات يعتبر عملية لا تقتصر على الأسرة التي توفر له ما يشبع بعض حاجاته وبالقدر الذي تستطيعه وفي حدود طاقاتها وإمكانياتها بل يتعداها لتشمل جهات ومؤسسات مختلفة ومتخصصة في تربية الطفل ورعايته فهي عملية تستدعى تعاوناً أكبر وتنسيقاً اشمل على جميع المستويات،  فالوليد الإنساني منذ خروجه إلى الحياة لديه كثير من الحاجات و تؤكد هذا فرونسواز دولتو من خلال أبحاثها التي ركزت فيها على ضرورة الخطاب الصريح مع الطفل و ذلك في مرحلة مبكرة معتمدة التحليل النفسي منذ شهره الرابع من حياته الجنينية.
و من هنا ارتأينا تقديم نظرة موجزة على مسار فرونسواز دولتو بالتلخيص و الترجمة لكتابها "كل شيء لغة".
فرونسواز دولتو (ولدت في 6 نوفمبر 1908 في باريس وتوفيت 25 أغسطس 1988 في نفس المدينة)، هي طبيبة الأطفال و محللة نفسية فرنسية و قد كرست نفسها إلى حد كبير للتحليل النفسي و الصحة النفسية للطفل هذا المجال الذي أصبحت فيه  رمزا من الرموز البارزة في فرنسا
وقد اشتهرت دولتو بممارستها المركزة  و المباشرة للتحليل النفسي مع الأطفال و أيضا بأعمالها النظرية بما في ذلك "الصورة اللاواعية للجسد".
عملت فرونسواز دولتو على تعميم معرفتها من خلال برنامج إيداعي مما ساهم في التعريف بها عند العامة .
إن فرونسواز دولتو بأبحاثها و أعمالها قد توجهت للآباء ,للمربين, و المهتمين بوضعية الأطفال النفسية و الاجتماعية واضعة بين أيديهم كل آليات التحليل النفسي التي خبرتها من خلال أبحاثها ,ساردة في مؤلفاتها الحالات التي تعاملت معها في حياتها المهنية و الشخصية متحدثة عن صراعاتهم مع الواقع داخل الحالات الأسرية التي تخاطر بتوازنهم النفسي كذلك عن بلوغ مرحلة الشباب , انفصال الوالدين, الفشل الدراسي.......الخ منبهة إيانا للإستماع للكلمات, للإيماءات, للسلوكيات و العلامات التي قد تعكس معانات الطفل و تذكرنا أن الطفل كائن لغوي و أن كثيرا من الصعوبات أو المشاكل التي تواجه المربي قد تجد حلها بشرحها للطفل أفضل من تركها تتفاقم. تقول دولتو "أن تُربي, هو أن تحفز الذكاء و قوة الإبداع عند الطفل بالتخويل له باكتساب مساحة خاصة به حتى يحس بالحرية في التعبير عن أفكاره و أحاسيسه والحكم على الأشياء بشكل مختلف عن تقديرنا لها, مع إبقاءه على حبه لنا"
من مؤلفاتها :
·         Psychanalyse et pédiatrie (le texte publié de sa thèse de médecine) éd. du Seuil (1971)
·         Le Cas Dominique, éd. du Seuil (1971)
·         L'Évangile au risque de la psychanalyse, éd. Jean-Pierre Délarge (1977) (Françoise Dolto, interpellée par Gérard Sévérin, philosophe, théologien, psychanalyste)
·         Au jeu du désir, éd. du Seuil (1981)
·         Séminaire de psychanalyse d’enfants (avec la collaboration de Louis Caldaguès), Éditions du Seuil, Paris, 1982, (ISBN 2-02-006274-7)
·         Sexualité féminine, éd. Scarabée/A. M. Métailié (1982)
·         L'image inconsciente du corps, éd du Seuil (1984)
·         Séminaire de psychanalyse d’enfants (avec la collaboration de Jean-François de Sauverzac), Éditions du Seuil, Paris, 1985,(ISBN 2-02-008980-7)
·         Solitude, éd. Vertiges, Paris, (1985), (ISBN 2-86896-026-X)
·         La Cause des enfants, éd. Robert Laffont, Paris (1985), (ISBN 2-221-04285-9)
·         Enfances, Paris (1986)
·         Libido féminine, éd. Carrère, Paris (1987)
·         L'Enfant du miroir (avec Juan David Nasio), Éditions Rivages, Paris, 1987, (ISBN 2-86930-056-5)
·         La Cause des adolescents, éd. Robert Laffont (1988)
·         Quand les parents se séparent (avec la collaboration de Inès de Angelino), Éditions du Seuil, Paris, 1988,(ISBN 2-02-010298-6)
·         L'Échec scolaire, éd. Vertiges du Nord (1989)
·         Autoportrait d'une psychanalyste, éd. du Seuil, Paris (1989)
·         Paroles pour adolescents ou le complexe du homard, éd. Hatier (1989)
·         Lorsque l'enfant paraît, éd. du Seuil, Paris (1990)
·         Les Étapes majeures de l'enfance, éd. Gallimard (1994)
·         Les Chemins de l'éducation, éd. Gallimard (1994)
·         La Difficulté de vivre, éd. Gallimard, Paris (1995)
·         Tout est langage, éd. Gallimard, Paris (1994)
·         Le sentiment de soi : aux sources de l'image et du corps, éd. Gallimard (1997)
·         Le Féminin, éd. Gallimard (1998)
·         La vague et l'océan : séminaire sur les pulsions de mort (1970-1971), éd. Gallimard (2003)
·         Lettres de jeunesse : correspondance, 1913-1938, éd. Gallimard ; rev. et augm. (2003) (ISBN 2-07-073261-4)
·         Une vie de correspondances : 1938-1988, éd. Gallimard (2005) (ISBN 2-07-074256-3)
Une psychanalyste dans la cité. L'aventure de la Maison verte, éd. Gallimard (2009) (ISBN 978-2-07-012257-8



نموذج الاتصال
NomE-mailMessage