3366763399909077
recent
أخبار ساخنة

ما التخطيط التربوي و البيداغوجي؟

الخط


هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
























ما التخطيط؟

الحسن اللحية



مقتطف من كتاب الوضعية المشكلة.



من الاستراتيجية البيداغوجية إلى التخطيط البيداغوجي

التخطيط برمجة للنشاط بغاية بلوغ الهدف. فمهما كان مجال العمل فإن التخطيط يرتكز على تحليل المهام وانتظامها وإجراءات التنفيذ. مثلا: تنظيم حفل عائلي يفترض تمثلا للوضعية النهائية. ما يميز هذه الوضعية أن الهدف واضح ومعروف وما ينقص هو التنفيذ. فالتخطيط هنا سينصب على التنفيذ.
ويعني التخطيط في مجال التربية والتكوين سيرورة التدريس والتعلم، وهو بلا شك أحد أهم أنشطة المدرس على اعتبار أن أدوار المدرس تتمثل في التنظيم والتنشيط وتقويم وضعيات التعلم؛ وهكذا يبدو التخطيط كمكون عرضاني لهذه الوظائف الثلاث.
يفترض التخطيط طرق التنفيذ والتقويمات المناسبة. وينقسم التخطيط إلى تصورين؛ تصور سلوكي رائده اسكينر في تعليمه المبرمج، وتصور معرفي صرف نابع من الأعمال الفينومينولوجية.

كفاية التخطيط والتنظيم وتنشيط وضعيات تعلمية:
ارتبطت مهنة المدرس لمدة طويلة بالدرس الأستاذي المتبوع بالتمارين على حد قول فليب بيرنو[1]. إنه كالطبيب الذي يتحدث عن الأمراض دون أن يقوم يوما بفحص المرضى ولا تشخيص العلاج المناسب لكل حالة على حدة. وبتعبير أدق إن مدرسنا هذا وطبيبنا هذا لا ينطلقان من وضعيات تعلمية لأنهما يجهلانها. إنهما يحتميان بالتكرار خوفا من التجديد لأنهما في حاجة إلى الأمن والاستقرار والهدوء الذي يجعلهما أصحاب الكلمة في الجماعة. فكل جديد أو تجديد، وكل نشاط غير نشاطهما يتيح الفرصة لبروز المفاجئ المستعصي عن التحكم فيه.
ينبغي إذن الانتقال من بيداغوجيا الملء والشحن إلى بيداغوجيات نشيطة تحول مهنة المدرس إلى منشط للوضعيات التعلمية و مهندس لها. إنها الإبداعية والخلق والابتكار التي تتطلب الطاقة الكبيرة والتكوين الديداكتيكي العميق والبحث المضني. ويتجلى كل ذلك فيما يلي:
o              المعرفة والتمكن من التخصص؛
o              القدرة على ترجمة الأهداف المعرفية لمادة التخصص إلى أهداف تعلمية؛
o              وضع وتدبير وضعيات تعلمية تناسب مستوى التلاميذ؛
o              الانطلاق في العمل من تمثلات التلاميذ؛
o              الانطلاق من أخطاء التلاميذ وعوائق تعلمهم؛
o              تقويم التلاميذ وملاحظتهم انطلاقا من وضعيات تعلمية ووفق مقاربة تكوينية؛
o              القدرة على وضع عدة للتعلم؛
o              توريط التلاميذ في البحث والمشاريع وإثارة الرغبة في التعلم لديهم؛
o              توضيح علاقة التلاميذ بالمعرفة ومعنى المعرفة المدرسية بالنسبة إليهم؛
o              تنويع أمكنة التعلم؛
o              دعم المتعثرين و تشجيع المتفوقين ليظلوا كذلك: التحكم في مقاربة إكلنيكية (الملاحظة، التحرك، التصحيح، العلاج...)؛
o              العمل بالدعم المندمج: بناء وضعيات على المقاس انطلاقا من التلميذ لا من المقرر؛
o              تدبير تعددية وتنوع جماعة القسم وإيقاعات التعلم الخاصة بكل تلميذ على حدة: التفاوض حول تعاقدات خاصة بكل حالة (النموذج المرضي في السيكولوجيا).إنه ديداكتيك مفردن؛
o              تشجيع التلاميذ على التعاون فيما بينهم؛
o              ...إلخ.

3.1. تخطيط حصة دراسية:
ينطلق المدرس في تخطيطه لحصة دراسية مما يلي:
التمثلات: تحديد ما يعرفه التلاميذ عن الموضوع: معارف سابقة، مكتسبات...؛
الهدف- العائق: تحديد العائق الذي يسمح تجاوزه ببلوغ هدف التعلم المطلوب؛
الصراع المعرفي: وعي التلاميذ بعدم كفاية تمثلاتهم لتجاوز العائق؛
الأشكلة: يعمل التلاميذ انطلاقا من الصراع المعرفي المجرب لديهم في المرحلة السابقة على صياغة الحل للمشكلة المطروحة؛
الافتراضات: يقترح التلاميذ حلولا للمشكلة؛
الانطلاق في البحث: يواجه التلاميذ الفرضيات فيما بينها، وبين مصادر أخرى للمعلومة من أجل إتمامها أو التأكد منها:
·                    التحقق من خلال وثائق، البحث في الحجج التي تسمح بالقول ما إذا كانت الفرضية صحيحة أو مجهولة، مبررة أو العكس؛
·                    البحث بالملاحظة، ملاحظة الأحداث للتحقق ما إذا كانت الفرضية تتناسب والواقعية أو العكس؛
·                    التحقق بالتجريب: تحديد الموضوع والهدف لتجريب تصور وإنجاز التجريب؛
·                    التحقق بالبحث وبالاستخبار عن طريق أشخاص موارد، تحضير الأسئلة، اختيار الموارد، التواصل؛
التشارك: طرح النتائج من قبل التلاميذ، المواجهة فيما بينها وتقييمها؛
التركيب: البنينة وإثبات صلاحية مقترحات التلاميذ من قبل المدرس، عودة المدرس للتمثلات الأولية وتوضيحه للمسار الذي قطعه التلاميذ، اقتراح المدرس تركيبا.

4.1. تخطيط حصص دراسية:

مثال1:
المادة...................................
المستوى ..............................
التاريخ.................................
العنوان.................................
عدد الحصص.........................
العلاقة بالمواد الأخرى (العرضانية).................................................................
.....................................................................................................
.....................................................................................................
.....................................................................................................
الكفاية المستهدفة:..................................................................................
القدرات:............................................................................................
المهارات:...........................................................................................
الأهداف التعلمية:...................................................................................

الأهداف النوعية
الهدف محدد في التوجهات الرسمية: الكتاب المدرسي مثلا
المكتسبات الضرورية للحصة أو مجموعة حصص
كل حصة تتطلب تقويما مسبقا: تقويم تشخيصي
التنظيم البيداغوجي أو الاستراتيجية البيداغوجية
تنظيم القسم: جماعة القسم، مجموعات، ثنائيات....
المعينات والدعامات الديداكتيكية الضرورية
تنتقى حسب الحصة أو الامكانات والاجتهاد واستغلال الموارد المتوفرة في المؤسسة أو في المحيط...
تحديد المشكل أو الوضعية المشكلة
تقديم الوضعية-المشكل في سياق ومعنى بالنسبة للتلميذ
الأشكلة
توريط وتحفيز التلاميذ على مباشرة المشكل
البحث
تعبئة الموارد الداخلية والخارجية للتلميذ
التبادلات والمواجهات
الميتامعرفي: لماذا قام التلميذ بما قام به؟ كيف توصل إلى تلك النتائج؟ ما الطريقة التي سلكها؟.......
اختيار طريقة تناول الوضعية المشكلة
تقنيات التنشيط، البيداغوجية المناسبة: تقديم نموذج
المفهمة
التركيب
التدريب
التطبيق، الدعم، تحديد الحاجة إلى الدعم الفردي أو الجماعي، أو الفارقي....
التقويم
تقويم  تكويني وإجمالي

مثال2:
اسم المؤسسة التعليمية:...........................................
اسم أو أسماء المدرسين واضعي الوضعية........................
.................................................................
.................................................................
إذا ساهم في الوضعية المشكلة أشخاص موارد يشار إلى وظائفهم بدل أسمائهم: مؤرخ، عالم نفس، طبيب، عالم طبيعي...إلخ.
..................................................................
..................................................................

الشبكة الوصفية لوضعية التعلم والتقويم:
عنوان الوضعية:........................................
المستوى الدراسي:......................................
عدد الفترات:...........................................
مدة الفترات:............................................
تاريخ بداية الوضعية:...................................
تاريخ نهاية الوضعية:...................................

التخصصات|المواد التي تمسها الوضعية:
مادة كذا.........................
................................
الكفاية أو الكفايات التخصصية:
....................................................................................................................................
الكفاية أو الكفايات المستعرضة:
....................................................................................................................................
عناصر تلخص وضعية التعلم والتقويم:
...................................................................................................................................



[1] - Philippe Ph.  Organiser et animer des situations d’apprentissage, L’Educateur , n 11 ,12,13et 14, 1997
نموذج الاتصال
NomE-mailMessage