3366763399909077
recent
أخبار ساخنة

القاسمي الحمدوني : الإيقاعات المدرسية

الخط



الإيقاعات المدرسية

القاسمي الحمدوني


إن مفهوم الإيقاع يقتضي تكرار حدث ما بتردد ما في الزمن .و الإنسان ،كونه كائنا بشريا يخضع من وجهة نظر إحيائية ،لإيقاع بيولوجي.حي يمر في يومه من فترات خمول /راحة إلى فترات ذروة /نشاط.
بإسقاط هذا المفهوم على المدرسة، نجد أنفسنا أمام مجموعة من التساؤلات:هل يمتلك التلميذ نفس القدرة على الاستيعاب طيلة ساعات اليوم على مدار أيام الأسبوع ثم على مدار السنة؟ و إذا كان الجواب بالنفي، هل يؤخذ هذا الأمر بعين الاعتبار عند تدبير الجداول الزمنية و التوزيع السنوي؟ أم أنها سطر فقط وفق متغيرات البنية التحتية و كم الموارد البشرية؟
ثم من ناحية أخرى هل يمكن اعتبار التلميذ جسما "معزولا"عن بيئته،أم أنه يخضع لتأثيرات متغيرات الوسط الاجتماعية الاقتصادية،الثقافية و حتى المناخية؟
مفهوم الإيقاعات المدرسية
يشير مفهوم الإيقاعات المدرسية إلى تنظيم و تدبير الحصص اليومية و الأسبوعية و السنوية لانشطة التلميذ الفكرية و المهارية و العلائقية بحيث يراعي هذا التنظيم الصحة الجسمية و النفسية للتلميذ و الأوقات المناسبة لتعلم الكفايات و القدرات و المهارات
علاقة الإيقاعات المدرسية بالتعب
التعب مشير خطير على أن الأمور تسير في الاتجاه غير الصحيح،فهو لا يعني انقطاعا عن مسايرة النشاط فقط بل يدل كذلك عن وجود خلل في الوظائف العصبية و الفيزيولوجية ،فحالة التعب تجهز على الكفايات الخمس الأساسية التي يجب توفرها للقيام بأي نشاط تعليمي و نقصد:
الكفاية البصرية
كفاية التفاعل
كفاية الانضمام للمجموعة
كفاية الحركات الموجهة
كفاية التقليد
و من بين العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالتعب و الإرهاق نذكر :
حشو الذاكرة و تضخيم هاجس التقويم و التكرار و بالتالي قتل كل مبادرة لحب الاستطلاع و الرغبة الفطرية في طرح السؤال.
غموض التوجيهات و أهدافها داخل الفصل بعكس العمل المتعاقد حولها.
إقرار مناهج و مقررات دون مراعاة حاجات التلاميذ و إمكاناتهم و قدراتهم و اهتماماتهم و ميولا تهم.
استعمال الزمن و الإيقاع المدرسي
يعتبر استعمال الزمن الأداة الرئيسية التي تضبط الإيقاع المدرسي على مستوى اليوم و الأسبوع و السنة الدراسية، فعلى أساس ملء فظاءاته ينبني تقسيم العمل التربوي، و تبقى الوحدة الأساسية في هذا التقسيم هي اليوم الدراسي،
التنظيم الإيقاعي لعملية الانتباه خلال اليوم كما أكدت غلى ذلك العديد من الأبحاث ثم يليه انخفاض خلال فترة الظهيرة (12ـو الدراسات يكون خلال الفترة الصباحية 14)ليعاود استقراره ما بين الثانية إلى الرابعة زوالا (14ـ16)قبل أن يحقق نفس الارتفاع الصباحي ما بين الرابعة و السادسة مساءا.
لذلك ينصح الخبراء بالأخذ بعين الاعتبار الإيقاعات الحيوية لتنظيم اليوم المدرسي،من الأحسن تخصيص الساعات الأكثر فعالية و ملاءمة (10ـ12)و(16ـ18) للتعليمات الجديدة التي تتطلب الانتباه و التركيز و الجهد ،و بالمقابل،تخصيص الأوقات الأقل فعالية و ملاءمة لأنشطة خاصة بصيانة المعارف،أو ذات خصائص فنية أو ترفيهية ...
مراحل الانتباه خلال اليوم
التنظيم الإيقاعي لعملية الانتباه خلال اليوم كما أكدت على ذلك العديد من الأبحاث ة الدراسات يكون الشكل التالي:
التخطيط الأسبوعي لاستعمالات الزمن
إذا كانت أيام الاثنين صباحا و السبت مساءا فترات عسيرة و الأداء فيها كون منخفضا، فإن أيام الثلاثاء و الخميس ة الجمعة صباحا فيها نوع من الاستقرار الإيقاعي مما ينتج عنه مرد ودية أكبر.
هذه الأفكار ليست صالحة فقط لتخطيط كل المواد الدراسية، و لكن أيضا لتخطيط مضامين كل مادة دراسية خلال الأسبوع.
تقدم بداية الأسبوع (يوم الاثنين)و نهايته(السبت) على أنهما أكثر ملاءمة للقيام بالأنشطة و الأعمال الموجهة و التطبيقية التي لها علاقة بالتعليمات السابقة.يتعلق الأمر بتجنب برمجة تعلمات المفاهيم الجديدة و خاصة يوم الاثنين.هذه التعليمات وكل الأنشطة التي تتطلب تحملا/جهدا كبيرا للذاكرة و للقدرات العقلية يجب برمجتها فيما تبقى من الأسبوع (الثلاثاء،الخميس،الجمعة).
التوزيع السنوي
التوزيع السنوي الدراسي هو عبارة عن إسقاط مستقبلي لكيفية توزيع الوحدات المعرفية حسب الوحدات الزمنية،فهو عبارة عن توليف بين وحدة الزمن و الوحدة المعرفية المراد تدريسها.


عدد ساعات الأسبوع الدراسية
عدد أيام الأسبوع الدراسية
مدة كل دورة
عدد الوحدات
سلك التعليم
30 ساعة
من الاثنين إلى السبت (4 أيام و حصة صباحية و أخرى مسائية)
17 أسبوع
2
الابتدائي
32 ساعة
من الاثنين إلى السبت
17 أسبوع
2
الثانوي

يمكن تقسيم السنة الدراسية تقسيما وظيفيا حسب خمس مراحل:
المرحلة: استئناس إنساني و فضائي و تقويم تشخيصي للوقوف على القصور و تدعيم المكاسب السابقة لتنتهي بعقدة بيداغوجية .
المراحل الثلاث الوسطى: تطبيق لبنود العقدة البيداغوجية في إطار ترشيد الزمن المدرسي.
المرحلة الأخيرة: الاستعداد للتقويم النهائي و الاستعداد لأجواء المستوى الأعلى المقبل، مع ضرورة ربط التقويم بوحدات زمنية ضمن المشروع المرحلي المسطر ضمن العقدة البيداغوجية بين أطراف المثلث التعليمي (المدرس ـالمتعلم ـالمؤسسة) .
الإيقاعات المدرسية و المحيط
الأسرة تعيش حدث الدخول المدرسي كتحول في الإيقاعات الفردية و الجماعية، حيث يعاد بناء شبكة زمنية خاصة بأيام المدرسة، و يمتد هذا التأثير إلى خارجها.
فدور المؤسسة التربوية و تمكينها من هامش الحرية الذي يتيح لها التصرف في الإيقاعات الزمنية التي تحقق التفاعل الايجابي مع محيطها المباشر بمكوناته المختلفة: من آباء، و مؤسسات اقتصادية و اجتماعية, و هيئات المجتمع المدني،
و غيرها بالإضافة إلى إيقاعات التلميذ الجسمية و النفسية و السوسيوثقافية، بحيث تجعل الحصص الأسبوعية و التوزيعات السنوية تستجيب لما تفرضه تلك الإيقاعات من ضرورات تنظيمية مع مراعاة متطلبات الحياة الاجتماعية و الاقتصادية لمحيط المؤسسة.
العطل المدرسية
تمثل العطل المدرسية جزءا مهما من نظام الحياة المدرسية، فهي بمثابة وحدات زمنية يتوقف خلالها النشاط الدراسي حيث يحصل فيها الأسبات hibernation)
بهدف التجديد و الترويح النفسي و البيولوجي.
تنقسم العطل إلى ثلاثة أنواع:
عطل قصيرة المدة:يوم أو يومين و تكون غالبا مرتبطة بأعياد وطنية أو دينية أو عالمية (عيد الشغل مثلا).
عطل مدرسية: أسبوع أو أسبوعين و فد تصل في بعض الدول إلى ثلاثة أسابيع. غالبا تأتي هذه العطل لتفصل بين الدورات الدراسية و تكون عادة بعد الامتحانات.
عطل طويلة المدة : تقترن غالبا بفصل الصيف ( العطلة الصيفية ) ،تتراوح مدتها من5أسابيع إلى 12 أسبوع.
تختلف العطل المدرسية من بلد إلى آخر و في بعض الدول من جهة أو منطقة إلى لكل منطقة عطل خاصة بها أخرى مثلا في فرنسا هناك 3 مناطق: A, B, C
كما تختلف الجهة المسؤولة عن تحديدها،فقد تكون من اختصاص الوزارة أو الأكاديميات أو النيابات أو المؤسسة التعليمية باستشارة مجالسها و قد نجد في بعض الدول أن تحديد العطل المدرسية يكون من اختصاص مجلس المدينة.
جدول مقارنة بعض الدول من حيث الساعات الدراسية
البلد
موعد الدخول المدرسي
العطل المدرسية
عطل الأعياد
العطلة الصيفية
مجموع أيام العطل
المغرب
10 شتنبر
24
19
52
95
تونس
2 شتنير
54
72
126
فرنسا (المنطقة B)
2 شتنبر
52
6
60
125
اسبانبا
15 شتنبر
33
6
78
117
الأندلس نموذجا





اليابان
1 ابريل
35
15
31
82

2010 /ayam-alotal.com /www. المصدر: موقع أيام العطل تحيين:
http://www.sennat.fr:موقع الدراسات الأوربية المقارنة
مقارنة بعض الدول من حيث:مجموع عدد الساعات الدراسية خلال السنة، أيام الدراسة في الأسبوع، عدد الساعات المدرسية اليومية.
البلد
عدد أيام السنة الدراسية
أيام الدراسة في الأسبوع
عدد الساعات المدرسية اليومية
مجموع عدد الساعات الدراسية في السنة
المغرب
204
6 أيام ( في الابتدائي مثلا:4 أيام+يوم صباحا+بعد الظهيرة)
بالابتدائي تقريبا 5 ساعات و نصف. بالإعدادي قد تصل في بعض الأوقات إلى 8 ساعات
1000-1200
تونس
168
6 أيام (يوم السبت صباحا فقط)
الابتدائي :5 ساعات في اليوم

فرنسا
175-180
4 أيام (الاثنين الثلاثاء الخميس الجمعة)
الابتدائي:6 ساعات في اليوم
958
ايطاليا
200
الحالة 1:من الاثنين إلى السبت، صباحا فقط.
5 ساعات
1000
الحالة 2:من الاثنين إلى الجمعة تتخللها بعض الأيام بعد الظهيرة
6 ساعات و نصف

قمنا بجمع و حساب هذه المعلومات بالاعتماد على معطيات بموقع:
www.rythmes-scolaires.fr
من أجل تحقيق إيقاعات مدرسية متناغمة.
ملاءمة الإيقاعات المدرسية للخصوصيات الاجتماعية و الاقتصادية و الثقافية المحلية و الجهوية (الأسواق الأسبوعية،المواسم الفلاحية ،.....)
احترام المميزات الجسمية و النفسية و الفكرية و المعرفية للمتعلمين في كل مرحلة مع مراعاة التدرج،من بداية الأسبوع إلى نهايته،بشكل يتيح للمتعلم الاستعمال الأمثل لإمكاناته الجسمية و الذهنية.
برمجة الأنشطة الفصلية و المندمجة في الأوقات الملاءمة من الناحيتين البيداغوجية و العملية، و التي يكون المتعلم فيها مهيئا لبذل المجهود الذي يقتضيه إنجازها
إعادة قراءة شبكة استعمال الزمن الأسبوعية من بناء وحدات متوازنة تراعي الإيقاعات البيولوجية للمتعلمين و الظروف المحيطة بالمدرسة.
بناء السنة الدراسية على أساس مشروع معين و متفق عليه،يتم تحقيق فصوله على مراحل، كل مرحلة تشهد توقفا مسائلا.
الخاتمة.
موضوع الإيقاعات المدرسية حديث الساحة التربوية، لكونه خليطا غير متجانس تتداخل فيه عدة مجالات منها المجال النفسي، المجال الاجتماعي،الاقتصادي، الثقافي، البيولوجي، و البيذاغوجي. لذلك فدراسة أو البحث في مثل هذا الموضوع يهدف إيجاد صيغة توافقية، يتطلب تضافر جهود المختصين في المجالات المذكورة.
نموذج الاتصال
NomE-mailMessage